عاد فريق برشلونة لكرة القدم اليوم للمران عقب راحة استمرت ثلاثة أيام، استعدادا للمباراة الحاسمة أمام مضيفه غرناطة السبت القادم في أخر جولات الدوري الإسباني الذي يتصدره الفريق الكتالوني حاليا بفارق نقطة وحيدة عن خصمه الأزلي ريال مدريد الوصيف.

وسيسعى البرسا السبت القادم للدفاع باستماتة عن لقب بطل الليجا الذي توج به الموسم الماضي، وبالتالي سيحتاج إلى الفوز على مضيفه الأندلسي، على الرغم من أنه في حالة عدم فوز الملكي أمام ديبورتيفو لا كورونيا في نفس اليوم، سيصبح الفريق الكتالوني تلقائيا بطلا للدوري الإسباني.

وكان المدير الفني لبرشلونة لويس إنريكي قد منح فريقه راحة لمدة ثلاثة أيام لالتقاط الأنفاس بعيدا عن ضغوط المرحلة الأخيرة من البطولة المحلية، ليعود اللاعبون اليوم إلى المران استعدادا للمبارة الحاسمة.

وسيجري الفريق مرانا آخر صباح الجمعة في المدينة الرياضية، قبل أن ينطلق إلى غرناطة في الساعات الأولى من مساء نفس اليوم.

ومن المقرر أن يكشف إنريكي عقب المران عن قائمة اللاعبين لمباراة الفريق الأندلسي.

ويتصدر برشلونة ترتيب الليجا بـ88 نقطة، متقدما بنقطة وحيدة عن ريال مدريد الوصيف، بينما يحتل غرناطة المركز الـ16 برصيد 39 نقطة ضامنا البقاء في الأضواء.