قال فرناندو توريس، مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني، إنه يتوقع أن يكون نهائي دوري الأبطال بين فريقه وريال مدريد "مختلفا" عن جميع المواجهات السابقة مع النادي الملكي.

وأضاف في منتدى (إفي) للرياضة اليوم: "النهائي مباراة مختلفة عن كل شيء، عن كل المباريات السابقة في الليجا والكأس. إنها فرصة جديدة تتيحها لنا كرة القدم والحياة. نحن على ثقة بما نريده وبما سنفعله".

وأكد المهاجم الإسباني الذي كان خارج الروخيبلانكوس أثناء مواجهته للريال في نهائي لشبونة 2014 أن الوضع "يكون أسوأ" خارج الملعب عن داخله.

وقال توريس "يكون الوضع أسوأ في الخارج، ولكن في الداخل هناك بعض التوتر في المباريات الهامة، وهذا التوتر جيد، ولكن التركيز يبدأ مع بداية هذه المواجهات".

وأضاف اللاعب الذي غاب عن إياب الدور ربع النهائي بدوري الأبطال هذا الموسم أمام برشلونة: "لقد شاهدت مباراة برشلونة من المدرجات، الوضع كان أسوأ خارج الملعب. سيكون الوضع أسوأ على على الجماهير منا".

ويخوض أتلتيكو قبل النهائي آخر مباراة في الليجا أمام سيلتا فيجو على ملعب فيسنتي كالديرون السبت، وهو اللقاء الذي يسعى الروخيبلانكوس ليكون بمثابة تحضير للنهائي الأوروبي.

وقال "نريد أن نخوضه كجزء من الاستعداد. ثلاثة أسابيع بلا منافسة ليس شيئا جيدا، بالنسبة لنا ليس جيدا. نريد الفوز وإهداء الجماهير فوز أخير على ملعب كالديرون، بعد عام كنا فيه معا. هناك أمور قبل النهائي، ولا يزال هناك وقت كثير، وكلما قل التفكير فيه كلما كان ذلك أفضل".