عبر النادي الأهلي بالشكل الأمثل عن غضبه بالخسارة في الجولة السابقة أمام وادي دجلة بهدف نظيف، وذلك بعدما اكتسح مضيفه فريق أسوان (4-0) ضمن منافسات الجولة 28 من بطولة الدوري الذي يتصدره الأحمر.

الأهلي ابتعد بالصدارة مجدداً بفارق 8 نقاط عن الزمالك بعدما رفع رصيده إلى 62 نقطة قبل 7 مباريات فقط من نهاية المسابقة، أما أسون فتجمد رصيده عند 31 نقطة في المركز 14 في جدول الترتيب بعيداً عن منطقة الهبوط.

ملخص الشوط الأول

أسوان بدأ بمحاولة مبكرة على مرمى شريف إكرامي أسفرت عن رأسية ارتطمت بالعارضة، ليرد الأهلي في الدقيقة 4 بانطلاقة من عبد الله السعيد وعرضية أمام المرمى أطاح بها رمضان صبحي فوق عارضة أسوان.

اللاعب إيفونا مرر كرة رائعة إلى مؤمن زكريا في منطقة الجزاء بالدقيقة 15 ليقابلها زكريا بتسديدة قوية بيسراه علت العارضة لتضيع فرصة التقدم.

إيفونا حصل على تمريرة بينية في الدقيقة 22 خلف دفاع أسوان ليتقدم النجم الجابوني ويرسل تسديدة قوية بيمناه مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى فريق أسوان.

أسوان حصل على ركلة حرة في الدقيقة 25 على حدود منطقة جزاء الأهلي لتنتهي بتسديدة ضعيفة ارتطمت بالحائط البشري وشتتها الدفاع لتنتهي في النهاية ضربة مرمى للأهلي.

الجابوني إيفونا اخترق دفاعات أسوان ولعب كرة عرضية بعد تمريرة من رمضان صبحي، ليقابلها مؤمن زكريا برأسية قوية لكنها علت العارضة في الدقيقة 27.

الدقيقة 40 شهدت تقدم الأهلي في النتيجة بعدما حصل على ركنية لعبها أحمد فتحي عرضية قابلها اللاعب رامي ربيعة برأسية قوية مرت إلى شباك فريق أسوان.

الأهلي استثمر الهدف الأول وضغط مجدداً ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 41 بعد عرضية أرضية متقنة من فتحي قابلها إيفونا بتسديدة مباشرة إلى شباك أصحاب الأرض.

الدقيقة 45+3 شهدت وصول الكرة للاعب إيفونا في منطقة الجزاء ليرسل اللاعب الجابوني تسديدة قوية علت العارضة بعد الارتطام بالدفاع لتتحول لركنية.

الدقيقة نفسها شهدت عرضية أبعدها الدفاع ليقابلها اللاعب عبد الله السعيد بقذيفة قوية من خارج منطقة الجزاء عانقت شباك أسوان بعدما ارتطمت بأحد المدافعين.

ملخص الشوط الثاني

مرت الدقائق العشر الأولى بملل شديد حيث تراجع أسوان للدفاع وحاول السيطرة على وسط الملعب دون محاولات هجومية، وظهر الأهلي متراخياً بلا رغبة في تسجيل المزيد من الأهداف.

المدرب الهولندي مارتن يول حاول تنشيط الهجوم بإجراء تغيير كلاسيكي بخروج إيفونا في الدقيقة 70 والدفع بالمهاجم الغاني جون أنتوي بحثاً عن أي محاولات هجومية جديدة.

البديل الغاني مرر إلى رمضان صبحي في الدقيقة 72 لينطلق في منطقة الجزاء ويمرر كرة عرضية أرضية قابلها مؤمن زكريا بتسديدة مباشرة إلى الشباك الخالية من حارسها.

الدقيقة 90 شهدت انفردا للاعب جون أنتوي الذي انفرد ورواغ الحارس ولعب عرضية لم تجد متابع لتنتهي بتسديدة قوية من اللاعب أحمد فتحي مرت بجوار القائم الأيمن.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا
لمتابعة المباراة دقيقة بدقيقة اضغط هنا