أكد مهاجم برشلونة الإسباني، الأوروجوائي لويس سواريز، أنه لا يؤمن بوجود هدايا تمنح الفوز، ولكنه يعتقد كثيرا "في شرف كل لاعب يدافع باستماتة عن قميص النادي الذي يلعب له".

وقال سواريز في تصريحاته "غرناطة، سيلعب بكل قوة وكذلك نحن أيضا"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا يوجد دافع أكبر من النزول لأرض الملعب من أجل الفوز بلقب. "من الصعب أن يمتلك أي فريق آخر الطموح الذي يمتلكه فريقنا".

ولا يتصدر "لوتشو" قائمة هدافي الليجا برصيد 37 هدفا فحسب، بل أنه أيضا متصدر قائمة هدافي الدوريات الأوروبية الكبرى.

وأكد صاحب القميص رقم 9 في البلاوجرانا أن الفضل في هذا الإنجاز يعود لزملائه الذين يساعدونه داخل الملعب.

وقال في هذا الصدد "ليس فقط ليو (ميسي)، ولكن أيضا هناك لاعبين آخرين مثل أندريس إنييستا. فستجد أن الجميع يبحث عنك أكثر من أي فترة أخرى عندما تتاح لهم هذه الفرصة. هذا درس في الصداقة والتعاون داخل الفريق الواحد، وبالتأكيد ستكون كلمة الشكر هي أقل ما يمكن قوله".

ولكن سواريز أكد في الوقت ذاته أن هذا الإنجاز لا يعني أي شيء دون أن يصاحبه التتويج بالألقاب "أن أكون الهداف 'البيتشيتشي'، إذا لم نكن الأبطال، لا يعني أي شيء. لقد حدث هذا الأمر مع ليفربول، عندما فزت بالحذاء الذهبي، ولكننا في النهاية لم نفز باللقب وكنا قريبين منه للغاية".

ويعتبر سواريز الهداف الأول للكتيبة الكتالونية هذا الموسم حيث أحرز 56 هدفا في جميع المسابقات خلال 51 مباراة لعبها.

ويحل برشلونة، المتصدر برصيد 88 نقطة، ضيفا على غرناطة بعد غد السبت في مواجهة محفوفة بالمخاطر لاسيما وأنها آخر مباريات الليجا التي ستحدد وجهة اللقب أمام غريمه التقليدي ريال مدريد، الثاني برصيد 87 نقطة والذي سيحل ضيفا هو الآخر على ديبورتيفو لاكورونيا في ذات التوقيت.