أكد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد إنه لم يحقق شيئا "حتى الآن كي يفكر" في استمراره بمنصبه، رغم منافسة الفريق على لقب الدوري الإسباني حتى الجولة الأخيرة ووصوله إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

لكن زيدان أعرب عن سعادته بتحقيق حلم تدريب الريال رغم كشفه أنه غير متيقن من مسألة بقاءه بعد انتهاء الموسم الجاري. حيث أكد أن الاستمرار يكون مرهونا عادة بحصد الألقاب رغم أنه يحظى بدعم إدارة النادي ورئيسه فلورنتينو بيريز من أجل التخطيط للموسم المقبل.

وقال المدرب "لا أدري ما إذا كنت سأحقق شيئا أم لا، ما يهمني هو العمل الذي قمت به حتى الآن، لكنني لست بمفردي، اللاعبون كذلك يؤدون بشكل جيد. كانت هناك شكوك كثيرة، اتفهمها، لكنني لم أفز بشيء بعد".

وأضاف "رغم سعادتي بما أفعله، لكنني لم أفز بشيء يدفعني للتفكير في إمكانية استمراري. سنرى في نهاية الموسم، نحن مقبلون على نهائيين مهمين. العمل الذي تم إنجازه حتى الآن رائع".

فقبل مباراتين من انتهاء الموسم، ستحددان ما إذا كان العام سينتهي بشكل جيد أو سيء بالنسبة للميرينجي، أكد زيدان "أعرف ماهية هذا المستوى، أن تلعب مباريات مهمة كل ثلاثة أيام. لم يكن الأمر يسيرا في البداية لأنه كان هناك الكثير من الضغط. لا يزال موجودا، لكنني أفضل كل يوم".

ويحتل الريال وصافة الليجا الإسبانية برصيد 87 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن غريمه الأزلي برشلونة المتصدر وله 88 نقطة، قبل جولة واحدة فحسب من انتهاء الدوري.

كما بلغ الفريق الملكي نهائي دوري الأبطال الأوروبي ويسعى إلى رفع الكأس للمرة الـ11 في تاريخه على حساب مواطنه وجاره في العاصمة أتلتيكو مدريد.