يسدل اليوم السبت الستار عن بطولة الدوري الإسباني بجولة أخيرة يتنافس فيها برشلونة وريال مدريد على اللقب حتى النفس الأخير، عندما يحلان كضيفين على ملعبي غرناطة وديبوريفو لاكورونيا على الترتيب، بينما تتصارع فرق خيتافي وسبورتنج خيخون ورايو فايكانو على البقاء في الأضواء.

ويتفوق برشلونة بفارق نقطة عن غريمه التقليدي ريال مدريد، لذا فإن الفوز في ملعب لوس كارمينيس يمنح البلاوجرانا اللقب الـ24 له في تاريخه بالليجا، بينما يحتاج خيتافي للانتصار على ريال بيتيس في بينيتو فيامارين لضمان عدم الهبوط للدرجة الثانية.

وتبدو الأمور كلها تحت سيطرة برشلونة بقيادة مدربه لويس إنريكي، حيث سيواجه منافسا لا يلعب على شيء، بعدما ضمن غرناطة البقاء في الليجا الجولة الماضية بفوزه الكاسح على إشبيلية بأربعة أهداف لواحد في ملعب سانشيز بيزخوان.

ولا يخطيء برشلونة في الجولات الأخيرة عندما يعتمد على نفسه للفوز بلقب الليجا، حيث أنه ومنذ خسارته الأخيرة أمام فالنسيا حقق 4 انتصارات متتالية وسجل 21 هدفا ولم يدخل مرماه أي هدف.

وسيحتفل غرناطة بالبقاء في الليجا بين أنصاره ولكن عدم وجود دافع للفوز إضافة لتفوق برشلونة على جميع الأصعدة يجعل الفريق الكتالوني أقرب للقب الذي سيكون الـ24 في تاريخه.

ويتحتم على ريال مدريد الفوز على ديبورتيفو لاكورونيا بملعب ريازور وانتظار سقوط برشلونة في فخ التعادل أو الهزيمة، ليحقق المفاجأة ويتوج باللقب الذي سيكون الـ33 في مشواره.

وستقام المباراتان في نفس الوقت، وينتظر أن تكونان قمة في الإثارة.

وحال خسارة أحدهما للقب، فستكون أمامه فرصة ثانية للخروج من الموسم بأحد الألقاب الكبرى، حيث سيخوض برشلونة نهائي كأس الملك يوم 22 القادم ضد إشبيلية، بينما سيواجه ريال مدريد جاره أتلتيكو مدريد في نهائي دوري الأبطال الأوروبي يوم 28 ، ولكنهما بالتأكيد لا يفكران الآن سوى في الـ90 دقيقة الأخيرة من عمر الليجا.

بينما ستشهد الجولة الأخيرة أيضا يوم الأحد منافسة بين ثلاثة فرق على البقاء في الليجا: خيتافي (36 نقطة) وسبورتنج (36 نقطة) ورايو (35 نقطة)، حيث سيسقط اثنان لدوري القسم الثاني رفقة ليفانتي.

ويكفي خيتافي الفوز على بيتيس، أحد الفرق التي ضمنت بقائها أيضا في الجولة الماضية، ليستمر في الأضواء ويتأكد هبوط خيخون وفايكانو.

بينما يحتاج خيخون لسقوط خيتافي مع الفوز في ملعبه على فياريال، الذي ضمن المركز الرابع في الليجا.

فيما يعد رايو هو الأقرب للهبوط حيث يحتاج لتعثر كليهما حتى لو فاز على ليفانتي الذي تأكد خروجه من الأضواء، رغم الفوز في الجولة الماضية على أتلتيكو مدريد بهدف لاثنين وإثناء الأخير عن المنافسة على لقب الليجا.

ويتنافس سيلتا فيجو وأثلتيك بلباو السبت على المركز الخامس، الذي يحتله حاليا الفريق الجاليثي برصيد 60 نقطة وبفارق نقطة عن الفريق الباسكي.

ويسعى فريق المدرب الأرجنتيني ادواردو بيريزو لإنهاء موسم رائع بالفوز في فيسنتي كالديرون على أتلتيكو مدريد الجريح محليا، بينما يستقبل بلباو ضيفه إشبيلية في الجولة الاخيرة والتي يسعى خلالها للفوز وانتظار تعثر الجاليثيين.

بينما سيودع مالاجا الموسم بمواجهة لاس بالماس الذي نجح قبل أسابيع في ضمان البقاء في الليجا، وسيستضيف اسبانيول، الذي تلقى خماسية نظيفة من برشلونة في دربي كتالونيا الجولة الماضية، نظيره ايبار.