أكد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن نتائج الجمعية العمومية التي عقدت يومي الخميس والجمعة في مكسيكو سيتي تثبت أن المؤسسة التي يديرها "تسير بسلاسة" وتعتمد إصلاحات على جميع المستويات.

وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي عقب اختتام الجمعية العمومية الليلة الماضية "لقد تمكنا من توحيد الفيفا والبعث برسائل إيجابية وهامة للغاية، لدينا امرأة في منصب الأمين العام، والإصلاحات بدأت تعمل بالفعل".

وأبرز أن تصريحاته عن فيفا جديد وقوي وواعد، ليست مجرد كلمات تبعث الأمل، بل تعبر عن أفعال بعينها وعمل مكثف خلال الأشهر القليلة الماضية منذ توليه رئاسة هذه المؤسسة الكروية.

وقال رئيس الفيفا عن النسخة الـ66 للجمعية العمومية التي عقدت في مكسيكو سيتي إن الأمور "تسير بسلاسة، لا يمكن أن نسمح بتكرار أخطاء الماضي، يجب أن نعمل بجدية".

وأكد أنه يشعر بالامتنان إزاء تعيين السنغالية فاطمة سامبا ضيوف سامورا كأمين عام جديد للفيفا، معتبرا إياها شخصية على مستوى هذا المنصب.

وأضاف إنفانتينو إنها "الشخص المثالي لهذا المنصب، ولدي ثقة في فاطمة"، في الوقت الذي أعرب فيه عن إيمانه بالمساواة بين الجنسين.

وتطرق رئيس الفيفا إلى العديد من القضايا، مثل تنظيم مونديال 2026 الذي تسعى المكسيك لنيل شرف استضافته.

وعن الحديث حول استغلال العمال في بناء الملاعب التي ستستضيف مونديال 2022 في قطر، أكد أن البلد الخليجي تعهد بسن قوانين لحماية حقوق هؤلاء الاشخاص.

وشدد رئيس الفيفا على أن مؤسسات كرة القدم المعنية بكأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" تعمل بتعاون موسع مع السلطات في فرنسا لضمان أمن البطولة التي تقام بين يومي 10 يونيو و10 يوليو بالبلد الأوروبي.