أصدر مجلس إدارة النادي الإسماعيلي بيان ثاني للتأكيد على إعتزازهم وتقديرهم لجميع اللاعبين وذلك بعد حالة الغضب التي إنتابت معظهم بسبب قيام إدارة النادي بإصدار تم من خلاله التأكيد على أن الإدارة في طريقها إلي إتخاذ قرارات قوية ضد اللاعبين.

وجاء بيان ادارة الاسماعيلي على النحو التالي:

"تلاحظ زيادة وتيرة الهجوم على إدارة النادى والخوف على الفريق بأن الإسماعيلى ينهار و هذا غير واقعي، لأن الفريق على الرغم من الظروف التى مر بها حيث كان يحتل المركز الــ13 ثم تطور وأصبح فى المركز الثالث قبل أن يتراجع للمركز الرابع.

و يعد الإسماعيلى من أكثر الفرق التى حصدت نقاطاً فى الدور الثانى بمسابقة الدورى من خلال جهاز فنى ولاعبين قادرين على إرضاء طموحات الجماهير الغفيرة، خاصة أن الفارق بين الإسماعيلى والفريق صاحب المركز الثالث نقطة واحدة يمكن تعويضها فى المباريات المقبلة لا سيما أن هناك مواجهات مباشرة مع الفرق التى تسبق الإسماعيلى فى الترتيب.

وتؤكد الإدارة أن ما حدث من تحقيقات و اجراءات بالخصم على لاعبى الفريق الهدف منه إرساء مبادىء رياضية وتقويم مسيرة الفريق والحفاظ على اسم و مكانة الإسماعيلى، مع التأكيد على احترام الإدارة لكل اللاعبين و اعتزازها بهم لانهم لاعبين آكفاء وعلى مستوى عالي.

واختتم إدارة الإسماعيلى بيانها "نطمئن جماهير الإسماعيلى بأن القادم سيكون أفضل لأننا وضعنا أقداماً ثابتة فى الطريق الصحيح، حيث سيشهد الموسم المقبل تناغم و انسجام بين اللاعبين الحاليين وآخرين سيتم استقدامهم من أجل تكوين فريق منافساً على كافة البطولات التى يشارك فيها و يرضى طموحات الجماهير".