على الرغم من فشل فريقه في التتويج بلقب الليجا هذا الموسم، إلا أن الحارس السلوفيني لأتلتيكو مدريد، يان أوبلاك، استطاع الفوز بجائزة "زامورا" كأفضل حارس في الليجا بعدما استقبلت شباكه 18 هدفا هذا الموسم خلال 38 مباراة ليعادل رقم باكو ليانيو، حارس ديبورتيفو لاكورونيا في موسم 1993-94.

وعادل أوبلاك رقم حارس "البلانكي أزول" الذي استقبلت شباكه 18 هدفا في الموسم الذي خسر الفريق لقبه بطريقة درامية لحساب برشلونة في الجولة الأخيرة بعدما أهدر مدافعه الصربي ميروسلاف دوكيتش ركلة جزاء.

وعلى الرغم من أن شباك فيكتور فالديز، حارس برشلونة، استقبلت 16 هدفا في موسم (2010-11)، إلا أنها كانت في 32 مباراة فقط.

وساهمت الصلابة الدفاعية التي فرضها المدرب الأرجنتيني، دييجو سيميوني، على أداء الأتلتي في استقبال شباك الفريق لأقل معدل من الأهداف بين فرق الليجا في ثلاث مناسبات آخر أربع سنوات.

وفاز البلجيكي تيبو كورتوا بهذه الجائزة موسمي (2012-13) و(2013-14) قبل أن يفوز بها أوبلاك في الموسم الحالي، بينما فاز بها التشيلي كلاوديو برافو، حارس برشلونة، في الموسم الماضي.

ويعتبر أوبلاك هو الحارس السابع في تاريخ "الروخيبلانكوس" الذي يفوز بهذه الجائزة بعد كل من فرناندو تابيليس (1939-40) ومارسيل دومينجو (1948-49) وميجيل رينا (1976-77) ووأبيل رييسنو (1990-91) وخوسيه فرانسيسكو مولينا (1995-96) وتيبو كورتوا (2012-13 و2013-14).