حافظ نابولي على موقعه في وصافة الكالتشو بعدما أكرم ضيافة فروسينوني في عقر داره "سان باولو" برباعية نظيفة مساء اليوم السبت في ختام جولات دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم.

ويدين "الآتزوري" بهذه النتيجة الكبيرة لمهاجمه الأرجنتيني المتألق جونزالو هيجواين الذي أحرز ثلاثة أهداف "هاتريك" في الدقائق 52 و62 و71 بينما افتتح القائد ماريك هامسيك النتيجة في الدقيقة 44.

وتقدم فريق الجنوب الإيطالي في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول عبر هامسيك الذي تابع كرة مرتدة من دفاع فروسينوني داخل المنطقة ليضع الكرة مباشرة في الشباك، لينتهي الشوط بهذه النتيجة.

وفي الشوط الثاني، انفجر ماكينة الأهداف الأرجنتينية في وجه فروسينوني بعدما أحرز ثلاثة أهداف "هاتريك" حيث افتتحها إثر عرضية رائعة من البرازيلي ألان قابلها "البيبيتا" بقدمه في الشباك مباشرة، قبل أن يعود من جديد بهدف كربوني بعد تمريرة عرضية من خوسيه ماريا كاييخون انقض عليها بقدمه قبل الحارس وحولها في الشباك.

واختتم هيجواين الرباعية بطريقة رائعة بعدما استقبل الكرة على صداره ولعبها على الطائر لتسكن الشباك.

وبهذا الهاتريك يتربع هيجواين على عرش هدافي السيري آ برصيد 36 هدفا ويحطم رقم السويدي جونار نوردال الصامد منذ موسم 1950 عندما سجل 35 هدفا في موسم واحد.

وبهذه النتيجة يرفع نابولي رصيده من النقاط لـ82 في المركز الثاني ويتأهل مباشرة لدوري الأبطال في الموسم المقبل، فيما تجمد رصيد فروسينوني عند 31 نقطة في المركز التاسع عشر وقبل الأخير ليهبط رسميا للدرجة الثانية رفقة هيلاس فيرونا.

ولم يكن حال فريق مدينة ميلانو، الإنتر، أفضل حظا من الميلان بعدما سقط هو الآخر بنفس النتيجة أمام مضيفه ساسولو.

جاءت أهداف المباراة الأربعة في شوطها الأول، حيث تقدم أصحاب الأرض بهدفين عبر ماتيو بوليتانو ولورنزو بليجريني في الدقيقتين 6 و26 قبل أن يقلص الأرجنتيني رودريجو بالاسيو النتيجة في الدقيقة 32.

إلا أن بوليتانو عاد من جديد وأحرز الهدف الثالث في الدقيقة 39.
شهدت المباراة طرد المدافع الكولومبي لإنتر جيسون موريو بالطباقة الصفراء الثانية في الدقيقة 60.

وبهذه النتيجة يتجمد رصيد إنتر عند 67 نقطة ويحافظ على موقعه في المركز الرابع، ويشارك مباشرة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.
فيما رفع ساسولو رصيده من النقاط لـ61 يحتل بها المركز السادس.