مع حسم هوية بطل الدوري الإنجليزي الممتاز وتحديد هوية الفرق الثلاثة التي هبطت من دوري الأضواء والشهرة، فإن المعركة باتت تتعلق ببطاقة التأهل الأخيرة لدوري أبطال أوروبا.

ومع تفوقه بفارق كبير من الأهداف فإن مانشستر سيتي يحتاج إلى التعادل فقط مع مضيفه سوانزي سيتي الأحد في الجولة الأخيرة من المسابقة من أجل إنهاء الموسم في المركز الرابع وبالتالي التأهل إلى الدور التمهيدي لدوري الأبطال، وقد ينهي الفريق الموسم في المركز الثالث إذا فاز غدا مع هزيمة ارسنال امام ضيفه استون فيلا الذي هبط رسميا للدرجة الأولى.

ولكن في حال خسر سيتي، فإن مانشستر يونايتد سيكون متحفزا للانقضاض على المركز الرابع من خلال الفوز على ضيفه بورنموث.

ومع تولي المدرب الاسباني بيب جوارديولا مهمة تدريب مانشستر سيتي خلفا للمدرب الحالي مانويل بيليجريني، يسعى الفريق لعدم إهدار فرصة التأهل إلى البطولة الأوروبية بأي ثمن.

وبعد هزيمة مانشستر يونايتد على ملعب ويستهام يوم الثلاثاء الماضي بات مصير سيتي بأيديه.

ويحتل سيتي المركز الرابع برصيد 65 نقطة بفارق نقطتين امام مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس وثلاث نقاط امام ويستهام صاحب المركز السادس ويتأخر الفريق بفارق ثلاث نقاط خلف ارسنال صاحب المركز الثالث.

وقد تكون الفرصة سانحة امام سيتي لتحقيق نتيجة إيجابية على ملعب سوانزي، خاصة وأن صاحب الأرض يفتقد العديد من لاعبيه الأساسيين.

وقرر فرانسيسكو جويدولين المدير الفني لسوانزي إعطاء راحة للقائد الويلزي اش ويليامز والحارس لوكاس فابيانسكي ولاعب الوسط جيلفي سيجوردسون ونيل تيلور.

وقال جويدولين "من المهم بالنسبة لاش أن يكون مستعدا ليورو 2016 وللموسم المقبل".

وأضاف "في الدوري الإنجليزي الممتاز هناك الكثير من المباريات واعتقد أن هذا هو القرار الصحيح بالنسبة له، اعتقد أن كريس كولمان (مدرب ويلز) سيكون أسعد رجل في ويلز".

ولم يفقد مانشستر يونايتد الأمل في إنهاء الموسم في المركز الرابع.

وقال الهولندي لويس فان جال مدرب مانشستر "لقد كافحنا الموسم بأكمله من أجل التأهل إلى دوري الأبطال".

وأضاف "ومازلنا نكافح حتى النهاية، في اليوم الأخير من الموسم ،فقد نصعد للمركز الرابع".

وأشار "الأمر مازال ممكنا، نحن نعتمد الآن على سيتي، قبل مباراة ويستهام كان مصيرنا بأيدينا ولكن الوضع اختلف حاليا".

وأوضح "في مواجهة بورنموث علينا أن نبذل قصارى جهدنا لكي لا نمنح مانشستر سيتي بطاقة مجانية إلى دوري أبطال أوروبا".

ويحتفل ليستر سيتي بلقبه الأولى في الدوري الإنجليزي في مواجهة مضيفه تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج.

ويحتل توتنهام المركز الثاني بفارق عشر نقاط خلف ليستر لكنه يتفوق بفارق نقطتين فقط على ارسنال صاحب المركز الثالث.

ولم يسبق لارسنال آن احتل مرتبة متدنية عن توتنهام في التاريخ المعاصر للدوري الإنجليزي الممتاز.

ويلتقي ارسنال مع ضيفه استون فيلا فيما يلتقي توتنهام مع مضيفه نيوكاسل الذي هبط بدوره للدرجة الأولى.

ويتفوق مانشستر يونايتد بفارق نقطة واحدة امام ويستهام صاحب المركز السادس والذي يلتقي مع مضيفه ستوك سيتي، فيما يتنافس ساوثهامبتون وليفربول على بطاقة التأهل إلى الدوري الأوروبي.

ويصعد صاحبا المركزين الخامس والسادس إلى الدوري الأوروبي ولكن عدد البطاقات قد تصبح ثلاثة حال توج مانشستر يونايتد بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي.

ويلتقي ليفربول مع مضيفه وست بروميتش البيون ويلتقي ساوثهامبتون مع ضيفه كريستال بالاس.

وفي مباريات أخرى، يخرج نوريتش الذي هبط للدرجة الأولى لملاقاة إيفرتون ويلتقي واتفورد مع سندرلاند.