أفادت أجهزة الشرطة في مدينة مانشستر أن خبراء المفرقعات قاموا بتفجير محدود في استاد اولد ترافورد بانجلترا بعد اجلاء الجماهير اثر العثور على طرد مشبوه.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الشرطة أنه تم تأجيل مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث قبل بدايتها، والتي كان من المفترض أن تقام اليوم الأحد في الثانية بتوقيت جرينتش، في إطار الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بهدف "ضمان سلامة جميع من كان في الاستاد والمناطق المحيطة به" بعد العثور على طرد مشبوه داخل ملعب "أولد ترافورد".

وأضاف جون أوهاري، مساعد رئيس شرطة مانشستر "أننا لا نأخذ مثل هذه القرارات باستخفاف"، حيث أكد أن الخبراء العسكريين قد انضموا لقوات الشرطة.

وكان النادي الانجليزي قد أعلن على موقعه على الانترنت، وعلى صفحته الرسمية على شبكة تويتر أنه "تم الغاء المباراة بناء على نصيحة الشرطة، بعد العثور على طرد مشبوه في الجزء الشمالي الشرقي من الاستاد".

وأضاف "ينبغي على الحضور الالتزام بمقاعدهم في الاستاد حتى يتم اخلاء المداخل من المشجعين الذين تم اخراجهم قبل ذلك".

وكان من المقرر أن تبدأ المباراة الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي (الثانية بتوقيت جرينتش)، ولكنه تم تأجيلها بعد أن أبلغ مندوب نادي مانشستر الحكم جون موس أنه يوجد "حادث" في "مكان ما" في الملعب.

عند حوالي الساعة 14:40 تم ابلاغ أفراد الأمن بتفعيل "عملية الكود الأحمر" والتي تتطلب اخلاء حوالي 20 ألف شخص من الأجزاء الشمالية والشرقية من الاستاد، والتي يشغلها عادة مشجعو مانشستر يونايتد.

وكان الحكم قد أجل بداية المباراة لمدة 45 دقيقة، لتبدأ المباراة 15:45 بالتوقيت المحلي بدلا من 15:00 الا أنه في الـ 15:13 تم اتخاذ قرار تعليق المباراة بصفة نهائية إلى أجل غير مسمى.

ودافع الدوري الانجليزي في بيان له على موقعه الالكتروني عن قرار تأجيل المباراة حيث أنه تم اتخاذه بعد أن أبلغت الشرطة "ضرورة فحص الطرد المشبوه".

وأوضح البيان الرسمي أنه "من الطبيعي أن يضع مانشيستر يونايتد والدوري الانجليزي سلامة المشجعين والعاملين في الاستاد في مقدمة الأولويات" و أن "القرار تم اتخاذه بعد أن أبلغت الشرطة "ضرورة فحص الطرد المشبوه".

وأشار أيضا إلى أن الدوري الانجليزي "سيحاول أن تقام المبارة في أقرب فرصة ممكنة، وأنه سيتم اعلان الموعد الجديد للمشجعين.. إن تأجيل المباريات هو دائما الاحتمال الأخير، ونحن نعتذر للجمهور عن أي ازعاج تسببنا فيه، ولكننا نثق أنهم سيتفهمون الظروف التي أدت إلى اتخاذ هذا القرار".

وطبقا لما أوردته وسائل الاعلام البريطانية فقد تم العثور على هذا الطرد المشبوه في أحد الحمامات في الجزء الشمالي الغربي من الملعب، وهو عبارة عن هاتف متصل به بعض الأسلاك.