حددت رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم بعد غد الثلاثاء موعدا لإقامة مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث التي كان من المقرر إقامتها اليوم الاحد في ختام المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري وتم الغائها لاسباب امنية .

والغيت المباراة بعدما عثرت الشرطة على طرد مشبوه داخل ملعب أولد ترافورد التابع لنادي مانشستر الإنجليزي حيث قامت الشرطة بعملية تفجير تحت السيطرة للطرد المشبوه بعدما اخلت الملعب من الجماهير واللاعبين.

ونشرت رابطة الدوري الإنجليزي بيانا ذكرت فيه :" قرار الغاء مباراة مانشستر يونايتد مع بورنموث تم اتخاذه بناء على نصيحة من الشرطة بضرورة التعامل مع هذا الطرد المشتبه به".

وتابع البيان :" عندما تأتي الأمور لمسألة الأمان فمن الطبيعي ان يضع مانشستر يونايتد ورابطة الدوري أمن المشجعين والعاملين في المقام الأول".

وكان يمكن للمباراة أن تكون حاسمة بالنسبة لفريق مانشستر يونايتد الذي يسعى لاحتلال المركز الرابع ليتأهل للعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل لكن تعادل مانشستر سيتي مع سوانزي 1 / 1 يعني أن مانشستر يونايتد يحتاج للفوز بفارق 19 هدفا ليعادل رصيد مانشستر سيتي ويتفوق عليه بفارق الأهداف.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس خلف ساوثهامبتون ومن المقررأن يلعب في الدوري الاوروبي. كما أنهم سيواجهون كريستال بالاس يوم السبت المقبل في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.