برأت محكمة كريمونا بشمالي إيطاليا اليوم المدير الفني لمنتخب إيطاليا، أنطونيو كونتي، من تهمة الغش الرياضي ضمن شبكة مزعومة تتلاعب بنتائج المباريات في كرة القدم الإيطالية.

وكانت النيابة الإيطالية تتهم كونتي بالتلاعب في نتيجة لقاء جمع بين فريق البينوليفي وسيينا بدوري الدرجة الثانية موسم 2010-2011 حينما كان يقود كونتي الفريق الأخير.

وطالبت النيابة بالسجن ستة أشهر لكونتي، ولكن صدر الحكم بتبرئته بشكل نهائي.

وقبلت المحكمة الأدلة التي قدمها محامو كونتي، الذي دائما ما رفض هذا الاتهام ونفى تماما تورطه في هذا الأمر.

يشار إلى أن كونتي سيقود فريق تشيلسي الإنجليزي الموسم المقبل.