أكد المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا أنه لا يزال هناك بعض الجوانب التي يجب أن يعمل على تحسينها وأن موسم 2015 2016/ لم يكن الأفضل في مسيرته.

وبدأ اللاعب الدولي البرازيلي ونجم برشلونة الأسباني الموسم الجاري بتألق واضح، بيد أن أداءه شهد تراجعا كبيرا مع نهاية المنافسات ليسجل 30 هدفا في 48 مباراة خاضها مع الفريق الكتالوني في جميع المسابقات.

ورغم ذلك، أعرب نيمار عن عدم رضاه عن مستواه بعد تتويج برشلونة بلقب الدوري الأسباني وأكد رغبته في الظهور بشكل أفضل في الموسم المقبل.

وقال نيمار في تصريحات لشبكة "جلوبو سبورت" الإعلامية: "هذا لم يكن أفضل مواسمي".

وأضاف: "أنا دائما أرغب في التفوق على إحصائياتي وتحسين أرقامي، أرغب في تقديم الأفضل يوما تلو الآخر، أنا فخور بما حققناه في الليجا وليس فقط بسبب أدائي ولكن بفضل أداء الفريق كله، لقد عملنا بشكل جاد من أجل اللقب وحصلنا على هديتنا في النهاية".

وتابع: "لا يمكننا أن ننسى ما حدث وعلينا أن نتذكره خلال الموسم المقبل".

وكان برشلونة قد خرج من منافسات دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد أتلتيكو مدريد، حيث أشار نيمار إلى أن ذلك الإقصاء لا يزال مؤلما.

وأكمل: "عدم التواجد في دوري الأبطال أمر مؤلم وخاصة وأننا نعرف أنه كان بإمكاننا الفوز بها".

وكشف نيمار أنه يفضل استبعاده من خوض منافسات بطولة كوبا أمريكا المقبلة مقابل قيادة البرازيل للحصول على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو .2016

ويغيب نجم برشلونة عن بطولة كوبا أمريكا الشهر المقبل ليقود البرازيل خلال الأولمبياد لتحقيق إنجاز لم يسبق لمنتخب السامبا الوصول إليه قبل ذلك.

وأوضح نيمار قائلا: "أنا مستعد لتحمل المسؤولية، ليس البرازيليين وحدهم من يريدون هذه الميدالية ولكنهم يعرفون أن لا أحد يرغب في الحصول عليها أكثر مني".

وأشار نيمار إلى أنه لم يشعر بأي ضيق عندما وافق على التفضيل بين المشاركة في الأولمبياد وكوبا أمريكا، إلا أنه ورغم ذلك كان يأمل في الوقت نفسه في المشاركة في البطولة، التي تقام في الولايات المتحدة الأمريكية الشهر المقبل.

واستطرد قائلا: "لم أشعر بالإحباط لأنني سألعب في بطولة ببلادي لم يسبق لها الفوز بها".

واختتم قائلا: "بالطبع كنت أرغب في المشاركة بكلتا البطولتين ولكنني أفهم رغبة ناديي وأحترم الاتفاق".