أكد لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي إن لاعبي الفريق يشعرون بـ"الصدمة" مما حدث أمس الأحد في ملعب أولد ترافورد.

وكانت مواجهة مان يونايتد وبورنماوث بالجولة الأخيرة بالدوري الإنجليزي الممتاز تأجلت إلى غد الثلاثاء بعد العثور على جسم مشبوه في الملعب.

وقال ماتا في مدونته الأسبوعية (وان أور بيهايند) "كل من تواجد في أولد ترافورد يوم الأحد مصدوم مما حدث هناك. كما تعرفون المباراة أجلت بعد العثور على جسم مشبوه كان يمكن أن يكون قنبلة".

وتابع اللاعب "تصرف الأشخاص المسئولين عن الأمن كان فعالا وتم تنفيذ اجلاء سريع للملعب. هذا ساعد على عدم انتشار الذعر، وان كان لدى الجميع احساس غريب. خليط بين التوتر والارتباك".

كان من المقرر أن تبدأ المباراة الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي (الثانية بتوقيت جرينتش)، ولكنه تم تأجيلها بعد أن أبلغ مندوب نادي مانشستر الحكم جون موس أنه يوجد "حادث" في "مكان ما" في الملعب.

عند حوالي الساعة 14:40 تم ابلاغ أفراد الأمن بتفعيل "عملية الكود الأحمر" والتي تتطلب اخلاء حوالي 20 ألف شخص من الأجزاء الشمالية والشرقية من الاستاد، والتي يشغلها عادة مشجعو مانشستر يونايتد.

وكان الحكم قد أجل بداية المباراة لمدة 45 دقيقة، لتبدأ المباراة 15:45 بالتوقيت المحلي بدلا من 15:00 الا أنه في الـ 15:13 تم اتخاذ قرار تعليق المباراة بصفة نهائية ليتحدد موعدها الثلاثاء.