اتهم الأمير الأردني علي بن الحسين، الذي كان مرشحا لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في انتخابات فبراير الماضي الرئيس الحالي للمنظمة جياني انفانتينو بارتكاب "خيانة كاملة" لأعضاء المنظمة الكروية، وذلك في حوار مع صحيفة (ذا تيليجراف).

ويرى الحسين، عقب الجمعية العمومية لـ(فيفا) التي جرت مؤخرا في مكسيكو سيتي، أن بعض مقترحات انفانتينو تستهدف اضعاف اجراءات مكافحة الفساد".

وقال الأمير علي "طريقة تقديم التصويتات لأعضاء الجمعية العمومية وآثرها كان خيانة كاملة لمن ظنوا أنهم اختاروا التغيير والشفافية واللعب النظيف والاصلاحات".

وقال المرشح السابق، الذي حضر الجمعية العمومية بصفته رئيس الاتحاد الأردني للعبة "إنها واحدة من أكبر الضربات التي تلقاها (فيفا) في أخر عامين وتبعاتها ضخمة للغاية".

وأشار الأمير الأردني إلى أن أعضاء الجمعية طلب منهم سريعا في أخر أيام الجمعية التصديق على تغيير في اللوائح يمحو استقلالية لجنة الانضباط ولجنة الاستماع والمراقبة ولجنة الاستئناف ولجنة الاصلاح.