طالب مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي بشكل رسمي استكمال ما تبقى من مباريات الدوري هذا الموسم على ملعبه بعد انتهاء العقوبة التي فُرضت عليه من قبل الاتحاد الدولي على خلفية احداث استاد بورسعيد 2012.

وكان هناك قرارا بمنع خوض اي منافسات على ملعب استاد بورسعيد لمدة 4 سنوات بعد سقوط 72 شهيدا من جماهير النادي الأهلي في احداث فبراير 2012.

وصرح أشرف العزبي المستشار القانوني للنادي المصري لـ"يالاكورة" قائلا "تقدمنا بمذكرة رسمية لاتحاد الكرة من أجل استكمال المباريات المتبقية لنا في الدوري بملعب استاد بورسعيد".

وتابع "الجميع يعلم أن العقوبة الموقعة علينا بعدم اللعب في استاد بورسعيد انتهت في ابريل الماضي، لذلك نرغب في العودة للعب على الاستاد مرة أخرى".

وأضاف "هذا حق مشروع بالنسبة لإدارة المصري، والاستاد جاهز من ناحية ارض الملعب وغرف خلع الملابس لاستقبال المباريات خاصة وانها تقام دون حضور جماهيري".