أكد المدير الفني لمنتخب إسبانيا لكرة القدم، فيسنتي ديل بوسكي، اليوم الثلاثاء أنه متمسك بترك تدريب الماتادور بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الأوروبية التي ستنطلق في العاشر من الشهر المقبل بفرنسا.

وفي تصريحات أدلى بها خلال الكشف عن القائمة المبدئية لمنتخب لاروخا، قال ديل بوسكي "حاليا ليس لدي سوى القوة اللازمة لخوض اليورو فقط"، وذلك عند سؤاله حول إمكانية العدول عن ترك تدريب إسبانيا بعد يورو 2016.

وفيما يتعلق بالقائمة التي أعلن عنها اليوم، أقر ديل بوسكي أن إعداد أي قائمة يكون صعبا لأن الأمر يتضمن اتخاذ قرارات متعلقة باللاعبين "فقد عايشت أنا أيضا مسألة أن أكون خارج منافسة، لذا أضع نفسي مكان الآخرين".

وأعرب المدرب عن فخره إزاء أداء الفرق الإسبانية في البطولات الأوروبية، حيث يخوض إشبيلية نهائي دوري أوروبا بينما يشارك ريال مدريد وأتلتيكو في نهائي دوري الأبطال الأووروبي، ولكنه أعرب عن أسفه في الوقت نفسه لأن هذا الأمر سيجعل منتخب "لاروخا" يتمرن بدون اكتمال قائمته حتى ستة أيام قبل موعد انطلاق البطولة.

وكشف ديل بوسكي أنه لم يجر أي اتصال هاتفي سوى مع حارس المرمى الشاب سرخيو أسينخو، غير الموجود في القائمة المبدئية، لكي يعرف مدى استعداده للمشاركة مع منتخب إسبانيا واستعداده البدني.

وتلعب إسبانيا في "يورو 2016" بالمجموعة الرابعة، إلى جانب التشيك وتركيا وكرواتيا.