فسر فيسنتي ديل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني السبب وراء استبعاد دييجو كوستا من القائمة التي ستشارك في يورو 2016.

استبعد فيسنتي ديل بوسكي مهاجم تشيلسي دييجو كوستا من قائمة الفريق المبدئية التي ستخوض بطولة أوروبا الشهر القادم بفرنسا، مبررا قراره بأنه يريد تفادي "الشكوك البدنية"، رغم أنها تضم المصابين ديفيد سيلفا ولوكاس فاسكيز.

وقال ديل بوسكي "لقد قيمنا كافة الأوضاع ولا نريد أن نحمل أنفسنا عبء وجود لاعبين كثيرين تدور الشكوك حول حالتهم البدنية".

وأضاف "هناك لاعبين في حالة متردية مثل سيلفا ولوكاس فاسكيز، ولكننا نثق في تعافيهما. كنا نود ضمهما من قبل الاصابة".

وبسؤاله عن استبعاد فرناندو توريس، الذي يقدم أداء كبيرا في الشهور الاخيرة مع أتلتيكو مدريد، أكد المدرب أنه كانت له نفس حظوظ باقي اللاعبين "عندما تساورنا الشكوك، نفعل ما نعتقده، دون الاهتمام للاقتراحات الأخرى".

ودار المؤتمر الصحفي لديل بوسكي حول خلو قائمة إسبانيا التي ستذهب لفرنسا من أجل الدفاع عن لقبها، من لاعبين مثل ناتشو فرنانديز وسرجيو روبرتو وماريو جاسبار وسانتي كازورلا وخوان ماتا وباكو الكاسير ودييجو كوستا.

وقال "إذا جلبناهم كلهم، فسنسأل عن آخرين. حالة كازورلا مماثلة لدييجو كوستا، كان مصابا لخمسة أشهر. لقد قام بمجهود جبار لكي يتعافى، ولعب 88 دقيقة ولكننا لا نريد جلب لاعبين تدور الشكوك حول أنهم ليسوا في حالة جيدة".

وأضاف أن استبعاد ماتا وماريو كان "مؤلما" ولكنه أراد التعويل على لاعبين آخرين يمرون "بفترة أفضل".