رفض هاني أبو ريدة المشرف العام على المنتخب الأول وجود أي خروج عن النص داخل أروقة المنتخب الأول، متوعدا المتجاوز بعقوبات قاسية.

وظهرت أزمة داخل المنتخب المصري بين الجهاز الفني من جانب وبصفة خاصة المدرب المساعد أسامة نبيه وبين حسام غالي لاعب الأهلي من جانب أخر.

وقال أبو ريدة في تصريحات لقناة الحياة :" لن أقبل أن يكون هناك أي متجاوز في صفوف المنتخب ، الذبح والتضحية سيكون مصير أي متجاوز حتى لو كان المدرب هيكتور كوبر".

وأضاف :" لا يوجد أي موقف عدائي كما يتردد في المنتخب ضد لاعبي الأهلي ، هذا الكلام غير مقبول ، ولا أقبل أن يكون موجود"

وأكمل :" لا مكان للألوان داخل المنتخب المصري ، ولن أسمح بأي تفرقة أو أي تجاوز من أي عنصر في المنظومة".

واختتم :" الروح بعد مباراة نيجيريا بين لاعبي المنتخب كانت جيدة وانا بنفسي شاهدت ذلك".