تقرر استخدام تقنية خط المرمى للمرة الأول في المسابقات الأوروبية عندما يلتقي فريق ليفربول الإنجليزي مع إشبيلية الأسباني في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم غدا الأربعاء بمدينة بازل السويسرية وفقا لما اعلنه الاتحاد الأوروبي للعبة اليوم الثلاثاء.

وسيظهر نظام عين الصقر، المستخدم بالفعل في الدوري الإنجليزي والألماني، للمرة الاولى في الساحات الأوروبية قبل استخدامه في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 28 من الشهر الجاري ومنافسات امم أوروبا التي ستقام بفرنسا.

ويعتمد هذا النظام على سبع كاميرات تغطي المرمى كاملا وسيتم استخدامه بجانب حكام مساعدين إضافيين خارج الملعب.

ونقلت تصريحات لبيرلويجي كولينا مدير إدارة التحكيم بالاتحاد الأوروبي قال فيها :" تقنية خط المرمى والحكام المساعدين الإضافيين يكملون بعضهم البعض بشكل ممتاز".

وأضاف :" ليست مهمة الحكام المساعدين الإضافيين التحكم في تقنية خط المرمى وتحديد ما إذا كانت الكرة عبرت الخط أم لا. ولكن بدلا من ذلك فهم مسئولون عن مراقبة كل شيء يحدث في منطقة الجزاء بشكل عام ليساعدوا الحكم الرئيسي في اتخاذ القرارات المهمة داخل منطقة الجزاء".

وسيتم استخدام تقنية خط المرمى في كافة مباريات دوري أبطال أوروبا من الادوار التمهيدية حتى نهاية البطولة بداية من الموسم المقبل وقد يتم عرضها للدوري الأوروبي في دور المجموعات وفقا لما ذكره الاتحاد الأوروبي.