قال مهاجم أتلتيكو مدريد فرناندو توريس إن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي يجمع فريقه في 18 من الشهر الجاري في ميلانو مع ريال مدريد ستكون "المباراة الأهم" في حياته، وتمنى أن تكون نهايتها "سعيدة" للروخيبلانكوس.

وقال توريس خلال تقديم كتاب "فرناندو توريس.. النينيو" عن حياته "نحن أمام فرصة تقدمها الحياة ولا تتيحها كثيرا. تطور هذا النادي في السنوات الاخيرة كان كبيرا جدا ولم يكن أحد من غير الموجودين باستمرار هنا يتصور أن يصل لنهائي التشامبيونز مرتين. نتمنى نهاية جيدة للغاية لنا".

وأضاف "نرى أمامنا فرصة لكتابة صفحة لا تزال لم تكتب في تاريخ النادي. نتمنى أن تكون نهاية هذه الصحفة سعيدة".

وتابع "إنها المباراة الاهم في حياتي".

وقال "أمامنا أسبوعان للاستعداد للمباراة بشكل جيد والاهتمام بالتفاصيل. إذا سألتم أي زميل سيقول ليت المباراة غدا. الحماس هائل".