اعتبر نادي برشلونة الإسباني قرار منع دخول ورفع أعلام إقليم كتالونيا بملعب فيسنتي كالديرون بالعاصمة مدريد خلال نهائي كأس الملك الأحد المقبل أمام فريق إشبيلية، بمثابة "اعتداء على حرية التعبير".

وأصدر النادي بيانا رسميا رد فيه على إعلان وفد الحكومة في مدريد لهذا القرار و"رفضه" له مطالبا إياه بـ"التعاون لتوفير الأجواء الجيدة" التي ينبغي أن تسود نهائي كأس الملك، حسبما أوردت صحيفة (ماركا) الإسبانية.

وأورد البيان أن "برشلونة دافع وسيستمر في الدفاع عن حرية التعبير لشركاءه وجمهوره الذين أظهروا مستوى عال من الروح الجماعية والاحترام. إن برشلونة يدعو وفد الحكومة للالتزام بالشرف وعدم حدوث أي مضايقات للمؤسسات المشاركة في هذا النهائي".

كان وفد الحكومة لدى إقليم مدريد برئاسة كونسبسيون دانكاوسا، قد اتخذ حزمة من القرارات استعدادا لنهائي الكأس الملك، على رأسها نشر ألفين و500 من قوات الأمن داخل وفي محيط ملعب فيسنتي كالديرون، الذي سيمنع دخول أي أعلام أو شعارات أخرى غير دستورية بحسب قانون الرياضة.