اعتبر لاعب وسط أتلتكيو مدريد، البرتغالي تياجو مينديش نهائي التشامبيونز ليج أمام ريال مدريد المقرر في 28 مايو الجاري، "المباراة الأهم" في حياته، مؤكدا "أنا مطمئن..لأن الفريق في حالة جيدة جدا".

وعن نهائي دوري الأبطال الأوروبي، قال مينديش في تصريحات نشرتها صفحة أتلتيكو مدريد الرسمية على شبكة الإنترنت "إنها المباراة الأهم في حياتي، مباراة غاية في الأهمية بالنسبة لنا..إنني مطمئن لأن الفريق في حالة جيدة جدا. أمامنا أسبوعان للعمل بشكل جيد للوصول إلى النهائي والفوز به".

وعقب تجديد عقده مع "الروخيبلانكوس" اليوم الخميس، وعودته للملاعب السبت الماضي في مباراة فريقه الأخيرة بالليجا أمام سيلتا فيجو بعد تعافيه من إصابة بكسر في الساق ابتعد على اثرها عن الملاعب لمدة خمسة أشهر ونصف، أكد "إنني سعيد للغاية" للاستمرار "لعام آخر مع هذا النادي العظيم..وهؤلاء اللاعبين".

وأضاف اللاعب البرتغالي "لقد كان أمرا رائعا للغاية، كنت أرغب بشدة في العودة قبل انتهاء الليجا. كانت الطريقة التي استقبلني بها زملائي وكل المشجعين رائعة جدا..بعد كل هذا الوقت، العودة للعب والشعور بحب الجميع كان أمرا عظيما بالنسبة لي".

وعن زملائه، قال "لقد كانوا معي دائما. وكانوا يرفعون من روحي المعنوية. لقد تابع زملائي عملية تماثلي للشفاء عن قرب، كانت مرحلة صعبة وطويلة للغاية، لكنني كنت أحظى بالدعم طوال الوقت".

كما تحدث أيضا عن المشجعين الذين أكد أنهم "كانوا معنا دائما. هذا العام كنا قريبون للغاية من برشلونة وريال مدريد حتى نهاية الليجا، وبلغنا نهائي التشامبيونز ليج. أعتقد أن الأمر بالنسبة للمشجعين أيضا كان حلم اصبح حقيقة. هذه السنوات الأخيرة عشنا أشياء رائعة للغاية، وهذا هو هدف كل النادي".