أكد الإيطالي أريجو ساكي، مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني سابقا، في حديثه عن نهائي دوري الأبطال لكرة القدم الذي سيجمع الروخيبلانكوس بريال مدريد في 28 مايو على ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو الإيطالية، أنه "إذا لعب ريال مدريد بشكل جماعي، سيحسم النهائي".

ويرى ساكي أن "الفوارق الفردية بين الفريقين كبيرة" لصالح الفريق الملكي.

وقال ساكي في تصريحات تليفزيونية "ريال مدريد يمتلك لاعبين كبار ولكنه يعاني من أجل اللعب بشكل جماعي. الفريق يفتقد للدوافع التي يمتلكها لاعبو أتلتيكو، ولكن إذا لعب الريال كفريق جماعي، فالنهائي سيكون محسوم. الفوارق الفردية كبيرة مع أتلتيكو".

وقال المدير الرياضي السابق للنادي الملكي أنه مقتنع بأن دييجو سيميوني "يؤدي عملا رائعا. إنه قدوة للمجتمع بأكمله، إنه يقدم معجزة بكل المقاييس"، ولكنه أكد أنه ينظر لكرة القدم من منظور مغاير عن الأتلتي "أحب كرة القدم بشكل مختلف عن أتلتيكو، ولكني معجب كثيرا بالتنظيم الدفاعي وبالشخصية التي يتمتع بها".

وأردف "كرة القدم تعتبر بمثابة الجمال والموسيقى والتناغم"، في الوقت الذي أوضح فيه أن أتلتيكو "يمتلك فريق جماعي ولكنه يفتقر للتناغم".
وكان ساكي قد تولى تدريب أتلتيكو مدريد في موسم 1998-1999 قبل أن يتولى منصب المدير الرياضي بنادي ريال مدريد في موسم 2004-2005.