قال حسني عبدربه لاعب النادي الإسماعيلي أنه لا يريد الحديث عن الأزمة التي نشبت مؤخرا في الفريق ، مؤكد أن رده سيكون في الوقت المناسب.

وكانت أزمة قد نشبت في النادي الإسماعيلي من جانب عدد من اللاعبين الذي غابوا عن المران مما دفع الإدارة إلى فرض عقوبات عليهم وكان من بينهم حسني عبدربه قائد الفريق.

وقال عبد ربه من خلال تصريحات ليالاكورة :" أنا ملتزم الصمت في الوقت الحالي احتراما لكيان النادي الإسماعيلي ، وذلك حتى يعود الفريق إلى مكانه الطبيعي".

وأردف :" بالطبع سأرد على كل ما حدث ، لكن ردي سيكون في الوقت المناسب".

جدير بالذكر أن إدارة النادي قد قررت إعادة شارة القيادة للاعب بعد ان تم سحبها منه مؤخرا كنوع من العقوبة.