أنهت شركة تلي سيرف أزمة سداد قيمة القسط الخاص بمباريات دور الثمانية لكأس مصر.

وكانت أنباء ترددت عن مماطلة الشركة في سداد مستحقات اتحاد الكرة.

وقام أحمد سويلم رئيس شركة تلي سيرف بسداد ٢.٥ مليون جنيه، رغم عدم الانتهاء من مباراتي دور الـ١٦ بين الأهلي وحرس الحدود، والزمالك مع الشرطة، المؤجلتان لأجل غير مسمى بقرار من لجنة المسابقات.

وكانت أنباء ترددت عن نية اتحاد الكرة سحب مزايدة بطولتي كأس مصر والسوبر من الشركة بسبب عدم سداد المستحقات.

وقالت الشركة إن هناك بنداً صريحاً في التعاقد ينص على عدم دفع مستحقات كل مرحلة في البطولة، قبل الانتهاء منها بالكامل.

وقررت تلي سيرف غض الطرف عن هذا البند، وتسديد مستحقات دور الثمانية، لغلق الباب أمام محاولات الوقيعة، في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها الكرة المصرية.