القائمة المدججة بالنجوم التي يتملكها الأهلي والزمالك المنافسان دائماً على لقب الدوري المصري جعلتهما يتخليان عن بعض النجوم نهائياً والبعض الأخر على سبيل الإعارة حتى يحصلون على فرصة ويمر بعض الوقت لاختبار غيرهم في الفريق قبل إصدار حكم نهائي بشأنه.

نجما الساحل

الأهلي نجح في التعاقد مع اللاعب محمد حمدي زكي في صفقة انتقال حر نهاية الموسم الماضي، لكنه لم يحصل على فرصته ليقرر الرحيل معاراً بموافقة إدارة ناديه إلى سموحة بحثاً عن فرصة للمشاركة.

ولنفس السبب يوسف إبراهيم "أوباما" رحل عن الزمالك إلى صفوف الاتحاد السكندري حتى يثبت للإدارة البيضاء أحقيته بالعودة مرة أخرى لحمل لواء الهجوم في الفريق الذي ينافس دائماً على الألقاب.

تجربة زكي

محمد حمدي زكي انتقل إلى سموحة قبل رحيل البرتغالي بيسيرو عن النادي الأهلي وقام بالتوقيع للفريق السكندري، لكن النادي الأحمر حاول إلغاء الصفقة بعد رحيل مدربه وتولي "زيزو" المهمة مؤقتاً إلا أن إدارة سموحة رفضت وتمسكت باللاعب.

محمد حمدي زكي نجح في تقديم أداء جيد مع فريقه الجديد وسجل  4 أهداف في مسابقة الدوري وصنع العديد من الفرص وشكل تهديداً دائماً لخصوم الفريق الطامح لمقعد أفريقي في الموسم القادم.

زكي سجل بقميص سموحة في شباك مصر المقاصة بالرأس ، وبقدمه اليمنى 3 مرات من بينهم مرتين في شباك غزل المحلة ومرة في شباك فريق الداخلية في أخر ظهور له.

تجربة أوباما

اللاعب أوباما الذي حصل على وقت أكثر في تجربته مع الاتحاد السكندري نجح في تسجيل عدد أكبر من الأهداف في شباك الخصوم معظمها أهداف هامة وحاسمة في نتائج مباريات.

الأهداف السبعة التي سجلها أوباما كانت في شباك الإنتاج الحربي وحرس الحدود "هدفين" وطلائع الجيش والإسماعيلي، وفي إنبي والمصري من ركلات جزاء.

انتظار

التألق للثنائي الداعمان لناديي ساحل مصر على البحر المتوسط يجعل أنديتهما الأهلي والزمالك ينتظران انتهاء إعارتهما من أجل الاستفادة بهما وبأهدافهما في الموسم المقبل إذا ما وضعهما الجهاز الفني في خطة الموسم الجديد وتم تقدير المجهود المبذول منهما في فترة الإعارة.