واصل مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك تهديده لشركة "برزينتشن" راعية النادي بفسخ التعاقد بسبب هجوم فريقي عمل الاستوديو التحليلي لقناتي "الحياة 2" و"اون تي في" على الزمالك.

وأشار منصور في تصريحات للموقع الرسمي لنادي الزمالك "قمت بالتعاقد مع هذه الشركة رغم ما اثير حولها من علامات استفهام ورفض الأهلي التعاقد معها، وتسببت في أن تتعاقد مع 14 نادي أخر".

وأكد "بداية من مباراة إنبي لن تذاع مباريات الزمالك على قناتي الحياة 2 واون تي في، ولن يتم السماح بدخول أي كاميرات لهم إلا في حالة وصول خطاب رسمي يفيد بإنهاء المقاطعة الوهمية لي ومنع الأسماء التي تم وضعها في الانذار الأخير من الحديث عن نادي الزمالك".

وواصل "المباراة سوف تذاع على قناة النيل للرياضة المحترمة فقط في حالة عدم الاستجابة لما جاء في الانذار، هذا قرار مجلس إدارة، وفي حالة عدم الاستجابة ايضا سنقوم بفسخ التعاقد مع الشركة الراعية".

وتابع مرتضى منصور تصريحاته موضحا اسباب رفض بث مباريات الزمالك على القناتين قائلا  "دائما ما يسيئون لنادي الزمالك وفرقه الرياضية ومجلس إدارته ورئيس النادي من خلال استضافة أبناء الزمالك الذين لديهم مشاكل معنا".

وأضاف "أحمد حسن وأحمد سمير وأشرف قاسم ومدحت عبدالهادي لديهم مشاكل مع النادي، ودائما ما ينتقدون ويهاجمون الفريق والمجلس، ليس هذا فقط، بل يتم دعوة عدد من الصحفيين للإساءة للنادي في حضور حازم إمام وسيف زاهر".

واختتم "قمنا بإرسال أكثر من انذار رسمي للشركة بأن يتم انهاء التعاقد مع هؤلاء او عدم التطرق للحديث بشكل مسيء على نادي الزمالك ولم يتم الاستجابة، وعندما نرغب في الرد يرفضون نظرا لكوني ممنوع من الظهور على شاشاتهم".