كاد المقاولون العرب أن يكرر خدعة موسم 89/90 أمام النادي الأهلي في طريقة الانسحاب وعدم استكمال المباراة خلال مباراة الجولة الـ30 لمسابقة الدوري.

وتسبب هدف الجابوني ماليك ايفونا مهاجم النادي الأهلي الأول في شباك المقاولون العرب في إحداث ازمة بسبب اعتراضات لاعبي الذئاب مما ادى الى قيام الحكم بطرد لاعبين من الفريق.

وفي الشوط الثاني، تعرض محمد ماجد "اونش" لاعب المقاولون للإصابة بعد نفاذ كافة التغييرات مما ادى للتفكير في طريقة لعدم استكمال المباراة حتى لا تتفاقم النتيجة أمام الأهلي.

وبدأ لاعبو المقاولون في السقوط مدعيين الإصابة الواحد تلو الأخر والخروج من الملعب حتى يقوم الحكم بإنهاء المباراة بسبب عدم وجود تكافئ داخل ارض الملعب.

وعلم "يالاكورة" أن محمد عادل رئيس قطاع الكرة لنادي المقاولون قد تدخل من أجل استكمال فريقه للمباراة وعدم الانسحاب منها.

خدعة موسم 89/90

منذ 26 عام، قام المقاولون العرب بعدم استكمال مباراتهم أمام الأهلي باستخدام "حيلة" خروج 6 لاعبين من أرض الملعب بداعي الإصابة مما ادى لقيام الحكم بإنهاء المباراة، واتخذ اتحاد الكرة وقتها قرارا باحتساب المباراة للأهلي بنتيجة 2-0.

وفي تلك المباراة، تقدم المقاولون العرب بهدف عن طريق ناصر محمد علي، وتعادل الأهلي بهدف لأيمن شوقي، وحصل المارد الأحمر على ركلة جزاء لصالح طاهر ابوزيد اعترض عليها مسؤولي المقاولون.

وتساقط لاعبو المقاولون الواحد تلو الأخر مدعين الاصابة وخرج 6 لاعبين من أرض الملعب ليقوم الحكم بإنهاء المباراة والنتيجة 2-1 لصالح الأهلي.