قال فرناندو توريس مهاجم أتلتيكو مدريد اليوم الجمعة إن فريقه أمامه فرصه لتغيير التاريخ إذا تمكن غدا من الفوز على ريال مدريد والتتويج بدوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه.

وصرح توريس في مؤتمر صحفي بمدينة ميلانو الإيطالية حيق تقام غدا مباراة النهائي "إنها المباراة الأكثر اهمية وخصوصية وجمالا في مشواري. أي شيء يمكن أن أحققه في النادي الذي أشجعه من سن الخامسة سيكون مختلفا عن أي شيء فزت به في نادي آخر أو في المنتخب. الأمر مختلف".

وأضاف "ريال مدريد واحد من أفضل الفرق في العالم. نتمنى أن نغير التاريخ، إنها فرصة لكتابة صفحة في التاريخ لم يكتبها أحد من قبل" في الروخيبلانكوس.

وعن المجهود الذي بذله الفريق لبلوغ نهائي التشامبيونز ليج قال "هذا يعني كل شيء بالنسبة لي. من الرائع ان أحظى بفرصة تحقيق هذا الحلم. هذا أكثر مما يمكن أن يتخيله أي شخص. أشكر (المدرب دييجو) سيميوني لانه سمح بعودتي، فقد كافحت كثيرا حتى أصل لهذا المكان واسجل اهدافا مجددا ولأكون مهما للفريق وألعب مباراة حياتي وهي مباراة غد".