قال الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد إن أفضل ما يميز فريقه هو الإصرار والانتفاضة، مشيرا إلى أنه "مع الإصرار يتحقق المراد".

وفي مؤتمر صحفي برفقة فرناندو توريس وجابي فرنانديز بمدينة ميلانو الإيطالية حيث يقام غدا نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، قال سيميوني "النادي واللاعبون وقبل كل شيء الأساس الذي نعمل عليه منذ أربعة اعوام ونصف العام يتجدد باستمرار. هناك على الأرجح عشرة
لاعبين مختلفين عن الذين خاضوا النهائي الآخر (في 2014) وهو أكثر ما يمنح قيمة لهذا النادي".

وأضاف "يتم العمل دائما بهدف مواصلة التطور والتحسن والإصرار وكحال كل شيء في الحياة من يصر يحقق مراده".

وتابع "أفضل ما في هذا الفريق هو الإصرار والانتفاضة والعودة للعمل.. وكذلك عدم تغيير الهوية والالتزام".

واعتبر سيميوني أن من يتحدثون عن هوسه بالإعداد للنهائي "يقللون من قيمة" العمل الذي يقوم به الفريق كل يوم.

واضاف "استمرار النادي في تحقيق النجاحات وضعه بين أفضل فرق أوروبا..كثيرون يسألونني عما إذا كان بعض اللاعبين سيرحلون عن الفريق وأجيب عليهم بأن هناك فرق قليلة أفضل من أتلتيكو وهي بايرن وبرشلونة وريال مدريد".

ومن ناحية أخرى، توقع سيميوني أن تبدأ المباراة "بشكل متوتر ومتوازن للغاية" وأن الفريقين سيسعيان للسيطرة على منطقة وسط الملعب.

وعن هذه المنطقة أبرز سيميوني دور البرازيلي كاسيميرو في ريال مدريد قائلا "وجوده يمنح توازنا دفاعيا مع الإبقاء على قوة الفريق الهجومية. بالحديث عن التوازن في ريال مدريد يبقى هو بلا شك أهم لاعب في الفريق".

وأضاف أن المدير الفني للملكي الفرنسي زين الدين زيدان "قام بعمل شديد الأهمية عندما اعتمد على كاسيميرو الذي غيّر وجه الفريق، ولم يسمح بأن توثر عليه أوضاع سابقة في الفريق والنادي وهذا يجعله مدربا هاما".

وأشار إلى أن تواجد كاسيميرو "يجعل ريال مدريد أكثر خطورة".

وتوقع سيميوني أن يسيطر ريال مدريد أكثر في بداية اللقاء نظرا للإمكانيات الفنية للاعبيه.

وعن خطة أتلتيكو للمباراة، أجاب سيميوني ساخرا "سيلعب الفريق باكمله في منطقتهم"، مشيرا إلى أن "كلا الفريقين لن يحدثا تغييرات كبيرة في تشكيلة اللاعبين".