يرى عدة لاعبين سابقين في ريال مدريد الإسباني مثل روبرتو كارلوس وبيديا مياتوفيتش ودافور سوكر ولويس فيجو وميشيل سالجادو وكلارنس سيدروف، قبل نهائي دوري ابطال اوروبا امام أتلتيكو مدريد في مدينة ميلانو الإيطالية، ان فريقهم مرشح للقب بصورة طفيفة عن جاره العاصمي في المباراة التي يحتضنها ملعب سان سيرو.

وشاركت هذه الأسماء، التي شكلت جزءا هاما من تاريخ النادي، في مباراة رائعة لاساطير كرة القدم على ملعب سان سيرو بميلانو وسيدعموا الريال غدا في سعيه لحصد كأس دوري الأبطال للمرة الـ11 من المدرجات.

وقال لويس فيجو "لا يهم من هو الأوفر حظا اذا لم تفز لاحقا بالنهائي. بموجب الخبرة والتاريخ، فان ريال مدريد لديه علاقة خاصة مع دوري الابطال، لكن في كرة القدم يجب تحقيق الفوز على الملعب. النهائي دائما ما يمثل فرصة وحيدة وبلوغه امر صعب للغاية. مسيرة (المدرب الفرنسي زين الدين زيدان) كانت جيدة للغاية وانا سعيد من اجله".

بينما قال البرازيلي روبرتو كارلوس "يجب التفكير في الفوز فقط. اظهر ريال مدريد في الأشهر الأخيرة انه يمكنه تحت قيادة مدرب جيد اسعاد الجمهور. زيدان يستحق خوض النهائي. لا اعتقد ان هناك ضغوط للفوز بالكأس الحادية عشر. الفريق خاض عدة مباريات دون الخسارة ويمكنه تحقيق تقدم طفيف، لكن يجب توخي الحذر جدا امام اتلتيكو".

في حين يرى العديد من اللاعبين بينهم دافور سوكر ان فرص الفوز في المباراة متساوية، قائلا ان "فرص الفوز النهائي متساوية. مفتاح المباراة سيكمن في الاستحواذ على الكرة. أمل في ان يحسم (الكرواتي لوكا) مودريتش النهائي".

واتفق صديقه المقرب بيديا مياتوفيتش في الرأي، لكنه قال "هذا النوع من المباريات دائما ما يفوز فيها الفريق الذي لديه لاعب او اثنين في كامل جاهزيتهم الفنية. في حال قدرة ريال مدريد على اللعب كفريق، فان لديه فرص عديدة للفوز، لكن اتلتيكو بلغ النهائي في حالة جيدة للغاية. انا متفائل. اعتقد ان الريال متفوق بشكل طفيف".

بينما قال سيدروف ان النهائي "متكافئ للغاية" وان "الفريقين وصلا إليه في حالة قوة"، مضيفا "التشولو (دييجة سيميوني مدرب الأتلتي) قام باداء جيد في اتلتيكو، لكني كمدريدي أمل في فوز الريال".

وأبرز الإيطالي فابيو كانافارو عقلية الفوز التي يتمتع بها لريال ، مشيدا باداء صديقه سرخيو راموس، قائلا "الريال لديه جينات اكبر للفوز من اتلتيكو بموجب تاريخه، لكن سيميوني شكل فريقا يصعب هزيمته. دفاع فريق الروخيبلانكوس متفوق، لكن سرخيو راموس قال لي انهم في حالة جيدة وانهم يرغبون في تقديم اداء جيد في المباراة وهذا ما منحني الثقة".

ويرى ميشيل سالجادو ان النهائي يأتي في "أفضل وقت" بموسم ريال مدريد ، قائلا "بعد مباراة كامب نو، حدث تغير جذري وبدأ الفريق في الصعود. اتلتيكو يعد من الأوفر حظا للفوز بلقب التشامبيونز وبلغ النهائي برغبة خاصة في الثآر. ستكون مباراة صعبة للغاية. يجب الاشادة بالجهود الكبيرة لـ"زيزو". أمل في فوز الريال بثلاثة اهداف مقابل واحد".