شهدت الساعات الأخيرة تصريحات ساخنة متبادلة بين إدارة بايرن ميونيخ ومهاجم الفريق روبرت ليفاندوفسكي حيث أكد البولندي أنه سيد قراره وصاحب الكلمة الأخيرة في البقاء أو الرحيل، بينما قال رئيس نادي بايرن ميونخ كارل هاينز رومينيجه أن فكرة رحيل اللاعب مرفوضة.

وقال ليفاندوفسكي في تصريحات نشرتها مجلة "شبيجل" اليوم السبت "ريال مدريد نادي يجذب أي لاعب كرة قدم وهذا امر واضح وجلي .. أحيانا يكون عليك التفكير في مدى حاجتك لخوض تحد جديد."

وأضاف ليفاندوفسكي، الموجود في المانيا منذ ست سنوات حيث لعب في الدوري الألماني لفريقي بايرن وبوروسيا دورتموند "عندما يتعلق الأمر بمسيرتي، أكون أنا سيد قراري. وأنا من يتخذ القرارات."

ورد رومينيجه بتصريح لصحيفة (كيكر) الرياضية بصفته رئيس النادي: "لا تقلقوا. روبرت ليفاندوفسكي سيلعب في صفوف البايرن الموسم المقبل"، وذلك بعدما أكدت مجلة (دير شبيجل) الأسبوعية اليوم "اتصالات" بين اللاعب البولندي والريال.

وأضاف رومينيجه: "لا يهم أي عرض يقدم لنا على الطاولة. مع روبرت لا توجد حدود".

وتمتد فترة تعاقد ليفاندوفسكي مع النادي الألماني حتى 2019 ، وقد أكد اللاعب البولندي مرارا أنه يشعر على ما يرام في ميونخ، دون أن يستبعد رغبته في تجربة "شيء جديد" يوما ما.

وتشير (دير شبيجل) إلى أن ريال مدريد عرض على ليفاندوفسكي راتبا سنويا بقيمة 25 مليون يورو، بما يزيد كثيرا عن قيمة راتبه في البايرن.

فيما ترجح وسائل إعلام ألمانية أخرى إمكانية أن تكون هذه المحادثات ليست في الواقع سوى مناورة لرفع راتب اللاعب مقابل بقائه في صفوف النادي البافاري، الذي يتولى تدريبه اعتبارا من الموسم المقبل الإيطالي كارلو أنشيلوتي.