أكد الطاقم الطبي للمنتخب الأرجنتيني أن نجم الفريق، لوينيل ميسي، "بحالة أفضل" وذلك بعد تعرضه لكدمة قوية خلال المباراة الودية التي خاضها "الألبيسيليتسي" أمام هندوراس استعدادا لمئوية كوبا أمريكا.

وتستضيف الولايات المتحدة البطولة في الفترة ما بين 3 وحتى 26 يونيو المقبل.

وأكد الطاقم الطبي أيضا أن البرغوث سيسافر إلى مدينة برشلونة من أجل الامتثال أمام المحكمة بسبب تورطه المفترض في قضية تهرب ضريبي.

وقال دانييل مارتينيز، أحد أفراد الطاقم الطبي، في تصريحات لوكالة الأنباء الأرجنتينية (تيلام)، "ميسي بحالة أفضل من الأمس".

وكان اللاعب قد أثار حالة من الذعر ليس بين محبي التانجو الأرجنتيني فحسب ولكن برشلونة أيضا بعدما اضطر لمغادرة ملعب المباراة في الدقيقة 64 بعدما تلقى ضربة قوية من لاعب المنتخب الهندوري بشكل عفوي.

وقال الاتحاد الأرجنتيني عقب مغادرة اللاعب للمستشفى "تعرض ميسي لكدمة قوية أسفل منطقة الظهر وفي بعض الفقرات، قبل أن يجري أشعة الرنين المغناطيسي. وسيتلقى العلاج اللازم".

ويأتي هذا اللقاء في إطار استعدادات الأرجنتين قبل خوض غمار منافسات كوبا أمريكا التي ستفتتحها بمواجهة من العيار الثقيل أمام حاملة اللقب، تشيلي، يوم 7 من الشهر المقبل، ثم ستواجه بعدها بأربعة أيام بنما قبل أن تختتم مبارياتها أمام بوليفيا يوم 15 من الشهر ذاته.