صرح سرخيو راموس، مدافع وقائد فريق ريال مدريد، عقب تتويج فريقه بلقب دوري الأبطال للمرة الـ11 في تاريخه إثر تغلبه في المباراة النهائية على الأتلتي بركلات الترجيح (5-3) بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي للقاء بالتعادل الإيجابي (1-1)، أن "هناك القليل من الأشياء التي يمكن مقارنتها بالاحتفال بلقب مثل هذا".

وقال القائد في تصريحات عقب اللقاء "هناك القليل من الأشياء التي يمكن مقارنتها بالاحتفال بلقب مثل هذا. إنها مكافأة وتعويض عن العمل الذي قدمناه. نحن متواجدون في المكانة التي نستحقها وهذا هو الهدف الذي كنا نسعى له منذ البداية".

وأضاف "إنها ميزة وشرف كبير أن ننهي الأمور على هذا النحو، وأنا سعيد للغاية على المستوى الشخصي".

وتابع "يجب تهنئة أتلتيكو على المستوى الكبير الذي قدمه ولأنه كان ندا قويا. لقد قدم بطولة قوية وأطاح بفريقين كبيرين للغاية، ولكن ركلات الترجيح بها الكثير من التوفيق. كرة القدم لها وجوه كثيرة ويجب تهنئتهم على هذا الموسم".

يذكر أن راموس كان صاحب هدف التقدم في المباراة في الدقيقة 15 قبل أن يعادل الروخيبلانكوس النتيجة عبر يانيك كاراسكو في الدقيقة 79 ، ليحتكم الفريقان في النهاية لركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق الملكي.

سالجادو

قال ميتشيل سالجادو، لاعب فريق ريال مدريد سابقا، أن الفريق الملكي، الذي لعب في صفوفه لعشر سنوات، يمتلك "شيئا خاصا به ويعرف كيف يفوز بالمباريات النهائية"، مثل تلك الأخيرة التي حسمها بركلات الترجيح أمام أتلتيكو مدريد.

وقال سالجادو في تصريحات صحفية عقب اللقاء "كان يوما عظيما آخر بالنسبة لريال مدريد، على الرغم من أنها كانت مباراة صعبة للغاية. لقد كان أتلتيكو ندا قويا كعادته، وتمكن من إقصاء فرق مرشحة للقب في الأدوار السابقة، ولكن الريال لديه شيء خاص به ويعرف كيف يفوز بالمباريات النهائية وبدوري الأبطال. هذا الفريق يبدي ردة فعل كبيرة في الأوقات الحاسمة".

يذكر أن سالجادو يعتبر أحد أساطير النادي الملكي ولعب له لنحو 10 مواسم (من 1999 وحتى 2009) توج خلالها بالعديد من الألقاب منها لقبين في دوري الأبطال عامي 2000 و2002.

نافاس

قال حارس ريال مدريد الإسباني، الكوستاريكي كيلور نافاس إن "الحلم أصبح حقيقة" وذلك عقب تتويج فريقه بلقب دوري الأبطال للمرة الحادية عشر في تاريخه على حساب الجار العاصمي، أتلتيكو مدريد.

وقال نافاس في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة "أشكر الرب. هذا كان حلمي منذ الطفولة واليوم أصبح حقيقة".

وتابع الحارس "كان عاما قاسيا والرب استجاب لصلواتي ومن صلوا من أجلي. الحلم اكتمل".

وأضاف نافاس "أرغب في الاستمرار في تقديم كل ما لدي هذا النادي. حينما انتقلت إلى الريال كانت رغبتي هي التتويج بالألقاب معه".

فاسكيز

قال لاعب ريال مدريد الإسباني لوكاس فاسكيز عقب التتويج مع فريقه بلقب دوري الأبطال الحادي عشر في تاريخ النادي على حساب جاره العاصمي أتلتيكو مدريد إن شعور الفوز "لا يوصف".

وقال اللاعب في تصريحات تليفزيونية "الحقيقة أنه شيء لا يوصف نحن سعداء في الغاية وفي النهاية انعكس كل المجهود الذي قمنا به في هذه النتيجة".

وكان فاسكيز دخل المباراة بدلا من الفرنسي كريم بنزيمة وقدم مردودغ طيبا للغاية وسجل أول ركلة ترجيح بعد انتهاء الوقت الاضافي.

وأضاف اللاعب حول هذا الأمر "كنا نثق في قدرتنا على الفوز بركلات الترجيح وهذا كان عاملا حاسما في تسديدنا لها بشكل جيد".

رودريجيز

 أكد الكولومبي خاميس رودريجيز صانع ألعاب ريال مدريد أنه يريد "الاستمرار لسنوات كثيرة" في صفوف الفريق الذي توج بدوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشر في تاريخه.

وقال رودريجيز في تصريحات بعد المباراة النهائية التي فاز فيها فريقه على أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح لدى سؤاله عن استمراره في صفوف الميرنجي "في كرة القدم لا أحد يعرف شيء ولكني أود الاستمرار هنا وفكرتي أن أظل هنا لسنوات كثيرة".

وأضاف رودريجيز الذي كان على مقاعد البدلاء في المباراة النهائية "أنا هنا سعيد وكل أسرتي سعيدة، إنه النادي المثالي، وأود أن أظل هنا".