أشاد الارجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد بلاعبيه رغم الخسارة من ريال مدريد في نهائي دوري ابطال اوروبا، مؤكدا في الوقت ذاته على أن لا أحد يتذكر صاحب المركز الثاني.

وتحدث سيميوني عن فريقه هذا الموسم حيث تابع "الفريق قام بمجهود استثنائي في دوري الأبطال الذي ستظل ذكراه قاسية للغاية بالنسبة لنا. أقصينا برشلونة وبايرن وتأخرنا اليوم بهدف وأهدرنا ركلة جزاء وتعادلنا.. أحب لاعبي فريقي كثيرا. ما قدموه واضح. انظروا لما فعله جابي وكوكي وجودين.. المجهود كان رائعا".

وتابع المدرب "مجموعة اللاعبين الذين أعمل معهم أقوياء للغاية. لا يبكون لأنهم قدموا كل ما لديهم. كرة القدم تتعلق بالقدر ومن الواضح أنها اليوم لم تكن معنا".

وأردف سيميوني "لا أعرف أي الهزيمتين تؤلم أكثر (لشبونة أم ميلانو). ولكن رؤية الجماهير التي دفعت تذكرة من أجل الحضور وسافرت وتحمست وحلمت ترحل دون تحقيق ما كانت تحلم به خاصة وأنا المسئول عن هذا على الصعيد الكروي تؤلمني أكثر من أي شيء آخر".

وتابع المدير الفني "لا أحد يتذكر صاحب المركز الثاني. خسارة أي نهائي تعد فشلا ويجب قبولها حينما تحدث وعلاج نفسك من آثارها".

وأكمل سيميوني "الوصول لنهائي دوري الأبطال مرتين في غضون عامين أمر رائع. ولكن هذا ليس الأمر الذي يسعدني. من يفوز هو الأفضل. ريال مدريد كان الأفضل لأنه فاز. لم نتمكن من التعامل مع ركلات الجزاء وخسرنا".

وأكمل المدرب "أقدم التهنئة للخصم على حصده البطولة ذات التاريخ والأهمية. نحن بدأنا المباراة بشكل سيء وتحسنت الأمور رويدا رويدا، ولكن في النهاية لم نفز".

وتحدث سيميوني عن مدرب الريال، الفرنسي زين الدين زيدان حيث قال "أعتقد أنه كان محظوظا بتدريب واحد من أفضل ثلاثة فرق في العالم بايرن وبرشلونة وريال مدريد".