قال سيرخيو راموس مدافع وقائد فريق ريال مدريد الأسباني لكرة القدم إن فوز الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا جاء بمثابة المكافأة للفريق على "العمل والتضحية" معربا عن سعادته "باستغلال هذه الفرصة الفريدة" لكتابة التاريخ" .

وتوج الريال مساء السبت بلقبه الحادي عشر في تاريخ مشاركاته بدوري الأبطال اثر فوزه 5 / 3 بركلات الترجيح على جاره ومنافسه العنيد أتلتيكو مدريد في المباراة النهائية للبطولة بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1 / 1 .

وقال راموس ، صاحب هدف الريال والفائز بلقب أفضل لاعب في المباراة ، : "إنها الجائزة والمكافأة لنا على العمل والتضحية. نحن الآن في المكانة التي نستحقها. نجحنا".

وأوضح : "كنا نعلم أن لدينا فرصة فريدة لصناعة التاريخ بعد كل فترات التألق والتراجع في المستوى التي شهدناها هذا الموسم".

وأشاد راموس ، الذي سجل إحدى ركلات الترجيح للريال في مباراة الأمس ، بمسيرة فريق أتلتيكو مدريد في البطولة مشيرا إلى أن الفريق وضع نفسه مرة أخرى على أبواب التتويج باللقب قبل أن يتوج به الريال.

وأوضح : "يجب أن أهنئ أتلتيكو. قدم هذا الفريق بطولة رائعة حتى النهاية. ركلات الترجيح مغامرة ومجازفة يفوز بها أحد الفريقين ويخسر الآخر".

وقبل عامين فقط ، سجل راموس هدف التعادل القاتل لفريقه في الثواني الأخيرة من المباراة النهائية لدوري الأبطال أيضا في مواجهة أتلتيكو مدريد ليدفع باللقاء إلى الوقت الإضافي الذي حسمه الريال لصالحه وتغلب على أتلتيكو 4 / 1 .