يرى سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة الأسبق أن الكرة المصرية تعيش حالة من الفوضى في الوقت الحالي، مشيرا في الوقت ذاته الى أن خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة أقرب لهاني أبوريدة.

وسبق وأن قرر سمير زاهر المنافسة على سباق رئاسة اتحاد الكرة المصري في الانتخابات المقبلة أمام هاني ابوريدة عضو المكتب التنفيذي بالاتحاديين الدولي والافريقي.

وأشار زاهر في تصريحات لبرنامج "7 ايام رياضة" على قناة النيل الاخبارية "الكرة المصرية تعيش في فوضى كبيرة، مشاكل واستقالات وفي النهاية يتحدثون عن الانتظار لما بعد لقاء تنزانيا".

وأضاف "يجب على الوزير أن يتدخل من إعادة الاستقرار للكرة مرة أخرى، مشكلة المجموعة الحالية أن هاني ابوريدة قام باختيارها قبل أن يتم استبعاده هو وشوبير وبالتالي جاء جمال علام ولم يكن يعرفهم".

وأكمل "ما الذي تغيير ليصبح الوضع في تلك الفوضى حاليا، وقت كنت مسؤولا رحلت 3 مرات سواء كانت اقالة او استقالة، لماذا الأزمة الأن لا أعلم".

وأضاف "علاقتي جيدة بخالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، لكن بالتأكيد هو أقرب لهاني ابوريدة كونه سبق وعمل معه بجانب الامور التي تخص المنتخب حاليا".