كشفت الصحافة البرتغالية اليوم عن تولي مواطنها نونو اسبيريتو سانتو تدريب فريق بورتو، حيث ينتظر أن يتم الإعلان عن هذا التعاقد رسميا خلال الساعات المقبلة.

وتصدر هذا النبأ اليوم الصحف الرياضية الثلاثة في البرتغال، بعد يوم من إعلان النادي عن فسخ تعاقد مدرب الفريق جوزيه بيسيرو.

وحال تأكد التعاقد، فإن نونو سيعود إلى الفريق الذي أمضى فيه أكثر سنواته كحارس مرمى (خمس مواسم).

وكان بورتو آخر ناد لعب فيه المدير الفني السابق لفالنسيا الإسباني قبل الاعتزال في 2010 لبدء مشواره كمدرب.

وبعد موسمين من العمل كمدرب لحراس مرمى باناثينايكوس اليوناني، تولي تدريب ريو أفي البرتغالي المتواضع وحقق معه نتائج جيدة للغاية.

وشجعت هذه النتائج نادي فالنسيا الإسباني على التعاقد معه في صيف 2014.

وتمكن فالنسيا تحت إمرة نانو في أول موسم من التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وفي الموسم الثاني، لم يكن الأداء كما كان متوقعا، وقرر الرحيل عن الخفافيش في نهاية نوفمبر الماضي.