تجمع ثلاثة آلاف من مشجعي أتلتيكو مدريد الإسباني أمام أبواب ملعب فيسينتي كالديرون لتشجيع الفريق واللاعبين والمدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني الذي طالبوه بالاستمرار في منصبه عبر ترديد هتاف "فلتبق يا سيميوني".

وكان من ضمن المشاركين في هذا التجمع الذي تم الاتفاق عليه عبر الشبكات الاجتماعية شباب وأطفال وكبار سن حيث ارتدوا جميعهم قميص النادي وظلوا يرددون هتافات لمدة اقتربت من ساعة ونصف.

يشار إلى أن سيميوني أثار قدرا كبيرا من الشك حول استمراره مع الفريق عقب خسارة نهائي دوري الأبطال يوم السبت أمام ريال مدريد بركلات الترجيح (5-3) عقب انتهاء الوقت الاضافي بالتعادل بهدف لمثله، ليخسر مجددا أمام نفس الفريق بعد هزيمته في نهائي 2013/2014.