أكد لويس سيجورا رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أن منتخب بلاده سيخوض منافسات بطولة كوبا أمريكا المقرر إقامتها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت تصريحات سيجورا بعد الشائعات، التي ترددت أمس الثلاثاء عبر العديد من وسائل الإعلام حول انسحاب المنتخب الأرجنتيني من البطولة في ظل الأزمة التي يمر بها اتحاد الكرة الأرجنتيني، بعد أن قررت الحكومة إلغاء انتخاباته الرئاسية، التي كانت ستجرى نهاية الشهر الجاري.

وأشار سيجورا، الذي نفى أنه ينوي الاستقالة من منصبه، إلى أنه "لا يوجد إمكانية" لإلغاء مشاركة المنتخب الأرجنتيني في كوبا أمريكا، التي يستهل مشواره فيها بقيادة النجم ليونيل ميسي يوم الاثنين القادم أمام منتخب تشيلي، حامل اللقب.

وأوضح الرئيس الحالي للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أنه سيحتفظ بمنصبه حتى إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة، والتي كان مقرر عقدها في 30 يونيو الجاري.

وكانت هيئة التفتيش القضائي التابعة للحكومة الأرجنتينية قد قررت في وقت سابق تأجيل الانتخابات ثلاثة أشهر.

وتقدم خمسة مرشحين بأوراق ترشحهم للانتخابات الرئاسية للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، الذي أصر أمس على إجراء الانتخابات في موعدها قبل أن يعود، خلال اجتماع لجنته التنفيذية، عن قراره والرضوخ لقرار التأجيل الصادر من السلطات القضائية.

وأعلن سيجورا أن اتحاد الكرة الأرجنتيني سيستأنف ضد قرار تأجيل الانتخابات خلال المدة القانونية (30 يوما)، وأكد أن المحامين يعملون في الوقت الحالي على الإجراءات القضائية الخاصة بهذا الأمر.