وضع المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش اليوم حدا للتكهنات حول اعتزاله اللعب دوليا بعد المشاركة في بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016)، مؤكدا أنه لم يتخذ أي قرار بهذا الشأن.

وكانت عدة صحف سويدية قد أكدت قبل أيام أن إبراهيموفيتش، الذي يكمل 35 عاما في أكتوبر/تشرين أول المقبل، سيعتزل اللعب الدولي بمجرد انتهاء البطولة.

وقال "إبرا" أثناء مؤتمر صحفي عقد بمقر معسكر منتخب السويد "أنا لم أفكر في هذا الأمر، ولا يروق لي استهلاك الطاقة فيه، أنا هنا للمشاركة في يورو 2016. لا أعرف إلى متى سأظل ألعب في المنتخب".

وذكر إبراهيموفيتش أنه يشعر بأنه في "قمة تألقه" عقب تقديم أفضل مواسمه في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

وتجنب "إبرا" كشف تفاصيل حول مستقبله بعد أن رحل عن باريس سان جيرمان الفرنسي أو الخوض في تكهنات تربطه بمانسشتر يونايتد الانجليزي، رغم أنه قد أكد منذ أسبوع أنه اتخذ القرار بشأن مستقبله منذ فترة طويلة، دون الخوض في تفاصيله.

وأكد المهاجم المخضرم حينها أن "العمر مجرد رقم، الأمر كله يكمن في طريقة تفكيرك. إذا أردت فعل شيء فلتحققه".

وكان عقد النجم السويدي قد انتهي مع البي إس جي بختام الموسم الحالي.

وانتقل "إبرا" إلى صفوف نادي العاصمة الفرنسية في 2012 في صفقة انتقال حر قادما من ميلان الإيطالي.

واحترف "إبرا" في العديد من الأندية الأوروبية كأياكس أمستردام الهولندي ويوفنتوس وإنتر ميلانو الإيطاليين وبرشلونة الإسباني.