حصل ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك الأسبق على حكم قضائي يثبت صحة القروض التي منحها لنادي الزمالك وقت تواجده على رأس المجلس، مع تغريم مرتضى منصور رئيس الزمالك الحالي 400 الف جنيه.

وجاء بيان مكتب ممدوح عباس كالتالي:

"صرح الدكتور كمال شعيب المستشار القانوني لرجل الاعمال ممدوح عباس رئيس نادى الزمالك الاسبق أن محكمة شمال الجيزة ، قضت اليوم الاربعاء برفض الدعوى المقدمة من مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك ضد موكله ممدوح عباس في واقعة القروض التي منحها عباس للنادي في وقت سابق.

واضاف المستشار القانوني لممدوح عباس أن المحكمة انتهت في حيثيات حكمها اليوم الى اثبات صحة منح ممدوح عباس قروض لنادى الزمالك وقت رئاسته لمجلس إدارة النادي، وحقه الاصيل في استردادها ، كما انتهت المحكمة ايضا لإلزام مرتضى منصور بدفع  400 الف جنيه غرامة في القضية رقم  1678 لسنة 2016 ورفض طلب مرتضى منصور بتعويض 5 مليون جنيه.

وكان ممدوح عباس قد اقرض نادى الزمالك قروض حسنة خلال رئاسته لمجلس إدارة نادى الزمالك ، وطالب عباس باسترداد تلك القروض في الفترة الاخيرة ، غير أن إدارة الناد تهربت من السداد ، وهو ما دفعه اللجوء للقضاء ، خاصة ان مرتضى منصور كان يروج لان تلك القروض وهمية وهو ما كذبته المحكمة في حكمها اليوم واثبت صحة القروض".