أعربت رابطة الدوري الفرنسي للمحترفين الأربعاء عن تضامنها مع الاتحاد الوطني لكرة القدم ومدرب منتخب "الديوك"، ديدييه ديشامب، في الجدل الذي أثير حول استبعاد كريمة بنزيمة من المشاركة مع الفريق الوطني في بطولة "يورو 2016".

وكان بنزيمة، مهاجم ريال مدريد الإسباني، قد قال في تصريحات لصحيفة (ماركا) الإسبانية إن ديشامب "انصاع لضغوط فئة عنصرية في فرنسا" باستبعاده للاعب من المشاركة في بطولة أمم أوروبا.

وصرح المدير العام لرابطة الدوري الفرنسي، ديدييه كيو، خلال مؤتمر صحفي: "متضامنون تماما ومتفقون مع الاتحاد الرسمي لكرة القدم. الأسباب التي لم يتم اختيار بنزيمة على أساسها تم شرحها".

وكان الاتحاد الفرنسي لكرة قد أعلن اسبتعاد بنزيمة من قائمة "الديوك" لتورطه في تحقيقين قضائيين، الأول يتعلق بقضية ابتزاز مواطنه اللاعب ماتيو فالبوينا بفيديو إباحي، والآخر على صلة بقضية غسيل أموال تم الحصول عليها من تجارة المخدرات عبر مطعم في باريس استثمر فيه اللاعب.

وأكد كيلو في تصريحاته اليوم أن "اللون الوحيد لفريق فرنسا هو الأزرق"، وأعرب عن ثقته في أن الاتحاد ومدرب المنتخب بوسعهما قيادة "الديوك" إلى أبعد حد ممكن في بطولة "يورو 2016"، المقرر انطلاقها في العاشر من يونيو الجاري.