غادر اللاعب أحمد حجازي مدافع المنتخب المصري مران الفراعنة في تنزانيا الأربعاء متأثراً بإصابة تعرض لها خلال التدريب الأول للفريق المصري الذي يستعد لختام تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2017.

مراسل يالاكورة أكد أن الإصابة التي تعرض لها أحمد حجازي هي شد في العضلة الخلفية ليقرر الجهاز الطبي إبعاد اللاعب عن المران ومحاولة تقديم العلاج له، دون الإعلان بعد عن إمكانية مشاركته أمام تنزانيا.

المران شهد مشاركة كل اللاعبين وكان تدريباً خفيفاً لتجنب ضرب اللاعبين بالإرهاق بعد الرحلة المقطوعة من القاهرة إلى تنزانيا، ولم يتخلف سوى أحمد حجازي بسبب الإصابة.

كوبر اعتمد على تدريب اللاعبين على اللعب تحت ضغط وحصرهم جميعاً في دائرة المنتصف من أجل هذا الهدف، ثم منح عبد الله السعيد مهام خاصة في تدريب أخر على الهجمات المرتدة لنقل الفريق من الدفاع إلى الهجوم بتمريرات مباشرة للأمام وعلى الأطراف.