غادر نجم وسط ميدان منتخب تشيلي الأول لكرة القدم، أرتورو فيدال، ملعب المباراة الودية، التي خسرها منتخب بلاده صفر / 1 أمام نظيره المكسيكي فجر اليوم الخميس إثر معاناته من بعض الآلام العضلية، بيد أن لاعب بايرن ميونيخ أكد عقب انتهاء اللقاء أن إصابته طفيفة.

وقال فيدال في تصريحات لشبكة "فوكس سبورت" التلفزيونية بعد خروجه في الدقيقة 77 من المباراة واستبداله باللاعب ايريك بولجار: "أصبت بشد خفيف في الفخذ، لا يوجد ما يقلق، كنت أرغب في الاستمرار ولكنها مباراة ودية".

وتعرض اللاعب الدولي التشيلي قبل انتهاء الشوط الأول من المباراة لضربة عنيفة أثارت قلق بالغ لدى الجميع: "لقد كان ارتطاما، من حسن الطالع أن واقي الساقين كان يغطي مكان الاصطدام بشكل كاف".

وفي المؤتمر الصحفي اللاحق على المباراة، أشار خوان أنطونيو بيزي، المدير الفني لمنتخب تشيلي، إلى أن خروج فيدال كان على سبيل الاحتراز.

وأوضح بيزي، قائلا: "فيدال لا يعاني من أي مشكلة، إنها مجرد ضربات تحدث في مثل هذه المباريات الحماسية، سيكون جاهزا من أجل أولى مبارايتنا في كوبا أمريكا".

وتبدأ تشيلي مشوارها في كوبا أمريكا أمام الأرجنتين يوم الاثنين المقبل، في إطار منافسات المجموعة الرابعة.