كشف شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر حقيقة غيابه عن منتخب مصر في لقاء تنزانيا المقبل وحقيقة هروبه من التواجد في المعسكر بسبب وجود الثنائي عصام الحضري وأحمد الشناوي.

وحل شريف إكرامي ضيفا على "يالاكورة" في ندوة صباح الخميس من أجل الرد على عدد من التساؤلات وتوضيح الحقائق للرأي العام الرياضي في مصر.

وتحدث اكرامي عن هروبه من منتخب مصر قائلا "تم اتهامي بالهروب من منتخب مصر 3 مرات لأسباب مختلفة يتم سردها في وسائل الإعلام، وكل تلك الأمور لا أساس لها من الصحة، وتثير أزمات من لأشيء".

وأشار "هروبي من المنتخب سوف يحمل ادانه للنادي الأهلي الذي ارتدي قميصه، بجانب الجهاز الطبي في النادي نظرا لكونهم بالتأكيد سيكوننا متورطتين معي في هذا الأمر ان وجد، هل علاقتي جيدة بجميع الأطراف لدرجة ان يتم التستر علي من جانب المسؤولين؟".
 
وأكمل "هناك مسؤولين بارزين في المنتخب مصر مثل هاني ابوريدة وايهاب لهيطة أيضا أكدوا أكثر من مرة على عدم هروبي وانني مصاب بجانب طبيب المنتخب، هل هؤلاء جميعا مشاركين معي في قصة الهروب".

وتابع "كنا بحاجة للفوز في مباراة المقاولين الأخيرة في الدوري، هل الأهلي لم يشركني في المباراة وانا سليم حتى يتم تبرير عدم وجودي في المنتخب، تلك الأمور عارية تماما من الصحة".

وواصل "البعض يتحدث عن انني لم اتواجد بالمنتخب لعدم رعبتي في الجلوس على مقاعد البدلاء لعصام الحضري أو أحمد الشناوي، في بداية مشواري كنت الحارس الرابع بعد الحضري والشناوي وعبدالواحد، تدرجت حتى وصلت الحارس الأول، وهذا يثبت أنه لا مشكلة لدي في الجلوس بديلا".

وأكد "تكرر الأمر مع كوبر نفسه وجلست مباراتين على دكة البدلاء لصالح أحمد الشناوي ولم اعترض، لا يمكن لأحد بعد ذلك أن يتحدث عن أنني أحزن لجلوسي على مقاعد البدلاء".

وأضاف قائلا "الجميع شاهدني وأنا مصاب في مباراة غانا الشهيرة، لكن البعض تحدث عن الهروب رغم إقرار طبيب المنتخب والنادي الأهلي بإصابتي، ولو كنت هربت لماذا شاركت في مباراة العودة، البعض لا يريد معرفة الحقيقة لهذا اختلق موضوع الهروب".

واستمر في سرد حديثه قائلا "وفي مباراة بتسوانا في تصفيات افريقيا مع شوقي غريب الجميع افترض انني لن أشارك، وهو كان مصنف الحراس وفكرة تواجدي بديلا لم تكن مطروحة، تعرضت للإصابة قبل السفر وأجريت اشعة أدت لأن يتحدث البعض عن هروبي من المنتخب لكن بعدها بأسبوع قمت بإجراء إصابة".

واستكمل "حاليا أصبح من الطبيعي ان يتحدث البعض عن هروبي لأسباب أخرى سواء بادعاء الإصابة او حتى تضامنا مع حسام غالي او لأي سبب، هذا الامر كما اشرت سابقا سيكون ادانة بالتالي لمسؤولي الأهلي والمنتخب والأجهزة الطبية".

واختتم حديثه في هذا الشأن "هل الجميع أصبح متواطئ معي من أجل ترتيب عملية هروبي، هل تستر الأهلي على ولم يشركني في مباراة المقاولون العرب، الحقيقة موجودة لكن هناك من لا يريد اظهارها، فأصبح البعض يتحدث مع والدي اكرامي الكبير ليحصل على تصريحات، هذا لا يحدث سوى في مصر، انه عندما لا تستطيع الوصول للاعب تلجأ لأقاربه وأصدقائه".

وعن قرار مقاطعة لاعبي الأهلي للمنتخب بسبب أزمة حسام غالي قال إكرامي "هذا القرار صعب للغاية بل ومستحيل أن يتخذ اللاعبون مثل هذا القرار بمقاطعة منتخب مصر، هذا قرار ملك للنادي أولا، فاللاعبون مجرد منفذون".

وأكد "مقتنع بأن المشاكل والأزمات يجب ان تحل في الغرف المغلقة وليس وسائل الإعلام، تلك المشكلة تم تصديرها للاعبي الأهلي ولم تخرج منهم من الأساس، خاصة وأن الأمر كان منذ فترة طويلة".