أبرز مهاجم أتلتيكو مدريد فرناندو توريس اليوم الخميس أن "الجميع" يرغب في استمرار دييجو سيميوني على رأس الإدارة الفنية للروخيبلانكوس، مضيفا أن المدرب الأرجنتيني طالب بوقت لـ"التفكير والتأمل" لكنه أكد أن رحيله "فرضية ليست واقعية في الوقت الحالي".

وقال توريس في تصريحات أدلى بها خلال فعالية في مدريد "كلنا نرغب في بقاءه. نريده أن يستمر. لقد طالب بمنحه أياما للتفكير وهذا من حقه".

وعن الشائعات حول ضم المهاجم الأوروجوائي إدينسون كافاني لأتلتكيو مدريد، على الرغم من أن فريقه باريس سان جيرمان ليس لديه استعداد لبيعه حاليا، شدد مهاجم الأتلتي "أستطيع أن أتحدث عن زملائي فحسب..إنني متأكد من أن النادي سيبحث عن لاعبين لتعزيز قوة الفريق، لكن بالنسبة لي أفضل اللاعبين موجودين بالفعل في فريقي حاليا".

وفيما يتعلق بقائمة منتخب إسبانيا التي لم يكن ضمن لاعبيها الـ23 ، أعرب توريس عن أمله في فوز الماتادور ببطولة أمم أوروبا "يورو 2016"، مضيفا أن "عمل مدربي المنتخبات أمر غاية في الصعوبة..للأسف يجب أن يبقى البعض خارج القائمة، أما بالنسبة للموجودين فيها فأنا متأكد من أنهم سيقومون بعمل رائع وأمل أن يسعدوننا".

وأضاف "كنت مدركا للواقع فيما يتعلق بإدراجي في قائمة المنتخب، ودائما ما كان انضمامي للفريق الوطني أثناء التصفيات المؤهلة والقائمة النهائية قبل كأس أمم أوروبا مفاجئة بالنسبة لي. لا أشعر بالإحباط. إنه أمر كنت أتوقعه".

وقال توريس الذي حقق من قبل مع منتخب بلاده لقب كأس أمم أوروبا مرتين ومونديال كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010 "أتمنى الأفضل للمدرب (فيسنتي ديل بوسكي) ولزملائي الذين يتمتعون بالقدر الكافي من الجودة للفوز بالبطولة مرة أخرى".

وأوضح "أمل أن يقف الجميع إلى جانب الفريق لتحقيق ذلك، لأن دعم الناس للفريق كان عنصرا أساسيا لتحقيق هذه النجاحات خلال السنوات الأخيرة وبعد ما حدث في البرازيل أتمنى ألا يتكرر ذلك".

وعن زميله في الفريق ساؤول نييجيز الذي جاء أيضا خارج القائمة النهائية للمنتخب الإسباني ليورو 2016 ، أكد مهاجم الروخيبلانكوس "لقد تحدثت معه، وقلت له أن يخلد للراحة، لأن الأتلتي يحتاجه في حالة جيدة الموسم القادم. ساؤول لديه الموهبة لخوض العديد من المباريات مع المنتخب وتحقيق أشياء عظيمة"، مضيفا أن "أمامه عامين للعمل من أجل اللحاق بالبطولة القادمة (مونديال 2018)، وإنني واثق من أنه سيكون أساسيا وقتها".